(الروسي) يرتكب مجزرتين في ريف إدلب

 

قضى 15 مدنياً على الأقل، صباح اليوم الاثنين، جراء غارات جوية روسية استهدفت مدينة سراقب وبلدةمعصران في ريف إدلب الشرقي، في ثاني أيام التصعيد الروسي بعد ان قتل الطيران نحو 20 مدنياً أمس.

وقالت مصادر ميدانية لـ (الفيحاء نت) إن الطيران الروسي أغار اليوم على منطقة سوق البطاطا في سراقب موقعاً 10 قتلى في صفوف المدنيين في حصيلة أولية.

في الأثناء، تسببت غارة جوية روسية فجر اليوم بمقتل أم وثلاثة من أطفالها في بلدة معصران في ريف إدلب الشرقي أيضاً.

وكانت الغارات التي شنها الروس على ريف إدلب أمس تسببت بمقتل ١٨ مدنياً وإصابة 3٠ آخرين على الأقل، منهم تسعة في سراقب وثمانية في معرة النعمان وشخص واحد في كفرنبل، وآخر في الشيخ مصطفى.

الفيحاء نت

شاهد أيضاً

بعد روسيا “إيران” تعتبر وجودها في سوريا شرعياً وتؤكد: لا أحد يجبرنا على الخروج

  قالت وزارة الخارجية الإيرانية، إن الوجود الإيراني في سوريا هو بناء علي طلب من …