جنرال أمريكي: لم نسحب قواتنا من منبج

1

 

قال الجنرال “جوزيف فوتيل” قائد القيادة المركزية الأمريكية، إن بلاده لم تسحب قواتها من منبج بسوريا للآن، وذلك بعد طلب وجهته السلطات التركية التي تنفذ عمليات عسكرية في الشمال السورية أطلقت عليها اسم عمليات “غصن الزيتون.”

وجاء تصريح “فوتيل” لقناة “سي ان ان(link is external)” الأمريكية الناطقة باللغة العربية أمس الأحد، وأشار فيه إلى أن مسألة الانسحاب لن يتم بحثها حالياً.

وكان الرئيس التركي “رجب طيب أردغان” قد صرح أكثر من مرة، بأن منبج، ستكون ضمن المدن التي ستطالها عمليات الجيش التركي والفصائل السورية المعارضة المتحالفة معه.

وتقع منبج في الشمال السوري، وتبعد عن مدينة حلب 90 كم تجاه الشمال الشرقي، بينما تبعد عن الحدود التركية 35 كم، ويفصلها عن نهر الفرات 40 كم من جهة الغرب.

وتبلغ مساحة المدينة حوالي 100 كيلو متر مربع، أما عدد سكانها، ووفق إحصاء 2014، فيبلغ قرابة 600 ألف نسمة، معظمهم من العرب بنسبة تتجاوز 90بالمئة، إضافة إلى مكونات أخرى، مثل الكرد والتركمان والشركس، وقد تعايشوا مع بعضهم البعض على مر التاريخ بسلام.

وعايشت منبج، وهي ثاني أكبر مدن محافظة حلب، مختلف التقلبات التي شهدتها سوريا منذ اندلاع الاحتجاجات في مارس/ آذار 2011، حيث شاركت في الحراك الشعبي ضد نظام الأسد.

وسيطرت قوات المعارضة السورية على المدينة، في 17 يوليو/ تموز 2012، وتمت إدارتها من قبل سكانها عبر مجلس محلي، فشكلت نموذجاً ناجحاً للمناطق التي أدارتها المعارضة السورية.

واستمر الوضع حتى مارس/ آذار 2013، حيث بدأ تنظيم “الدولة الإسلامية” في غزو المنطقة فكرياً، إلى أن أتم سيطرته عليها بالسلاح في يناير/ كانون الثاني من العام التالي، لتمثل أول نقطة لتغيير وجه المدينة والمنطقة، التي ضمت آلاف الأسر النازحة من قصف النظام لمختلف المناطق السورية.

المصدر: 
السورية نت
(Visited 1 times, 1 visits today)

Comments are closed.