واشنطن تمدد وضع “الحماية المؤقتة” للسوريين حتى سبتمبر 2019

1

 

قررت وزارة الأمن الداخلي الأمريكي، الإبقاء على وضع الحماية المؤقتة لنحو 7 آلاف لاجئ سوري حتى سبتمبر / أيلول 2019.

وذكرت الوزارة في بيان، أن “سبب التمديد يعود إلى استمرار سوء الأوضاع الأمنية في سوريا، وأن الوزارة ستعيد النظر في أوضاعهم مجددا في سبتمبر من العام المقبل”.

وطالبت “هيومن رايتس ووتش”، الجمعة الماضية، الولايات المتحدة بتجديد منح “وضع الحماية المؤقتة” لـ 7 آلاف سوري تقريبا مقيمين فيها، مؤكدة ان أي شخص يجبر على العودة إلى سوريا، سيواجه مخاطر جسيمة جراء النزاع والانتهاكات الحقوقية والقانونية الواسعة النطاق.

وقالت سارة مارغون، مديرة مكتب هيومن رايتس ووتش في واشنطن، بحسب تقرير صادر عن المنظمة، “لم تنتهِ الوحشية والعنف اللذان دفعا الولايات المتحدة بشكل أساسي إلى توفير وضع الحماية المؤقتة للسوريين. يوميا، تستهدف جماعات مسلحة متعددة، كما الحكومة السورية، المدنيين عشوائيا في سوريا، وعودة الناس إليها ليست آمنة”.

وأضاف البيان أن “الوزارة قررت أيضا عدم قبول طلبات وضع الحماية المؤقتة من السوريين الذين سيتوافدون إلى الولايات المتحدة بعد 31 مارس / آذار المقبل”.

وفي تصريح لمراسل الأناضول، قال أحد مسؤولي وزارة الأمن الداخلي الأمريكي، فضل عدم كشف هويته، إن “بلاده ستستمر في استقبال اللاجئين السوريين، لكن ليس في إطار الحماية المؤقتة”، دون مزيد من التفاصيل.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صرح لدى اعتلائه منصب رئاسة البلاد في 20 يناير / كانون الثاني عام 2017، بأن إدارته ستعيد النظر في أوضاع اللاجئين السوريين.

  • المصدر:شبكة شام
(Visited 1 times, 1 visits today)

Comments are closed.