وزير إعلام النظام يطيح بأبرز رموز سلفه

1

 

أصدر وزير الإعلام في حكومة النظام عماد سارة، مساء أمس الخميس، قراراً أطاح بمعظم المدراء التابعين له، ممن كانوا في مناصبهم في عهد سلفه محمد رامز ترجمان.

وبحسب ما تداول إعلاميون في وزارة النظام فإن القرار قضى بتعيين نايف عبيدات مديراً عاماً للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، وكان عماد سارة يشغل هذا المنصب قبل تعيينه وزيراً مطلع الشهر الماضي.

وعين سارة زياد غصن مديراً عاماً لمؤسسة الوحدة للطباعة والنشر المسؤولة عن طباعة الصحف الرسمية، خلفاً لخالد مجر.

القنوات التلفزيونية الرسمية التابعة للنظام طالتها التعديلات الجديدة، فعين سارة علي الخالد مديراً للتلفزيون السوري خلفاً لصالح إبراهيم، ومحمد مصا مديراً للقناة الاخبارية خلفاً لمعد عيسى، وزياد الريس خلفاً لماهر خولي في منصب مدير عام مؤسسة الانتاج السينمائي والتلفزيوني.

وعين الوزير عماد الدين ابراهيم مديراً للإذاعة الرسمية، وكمال سليمان مديراً للشؤون التجارية في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، وعبير جمعة مديرة للعلاقات العامة في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، وعفراء هدبا مديرة للمشرعات في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون.

وكانت أولى قرارات عماد سارة الذي صار وزيراً للإعلام بقرار من بشار الأسد مطلع العام الجاري، هي إيقاف برنامج “هنا حلب” الذي كان يقدّمه “الشبيح الإعلامي شادي حلوة”.

وتتداول الأوساط الموالية أنباء عن وجود علاقة متينة تربط عماد سارة بمستشارة بشار الأسد الإعلامية لونا الشبل، الأمر الذي جعل الأخير يختاره وزيراً له، وهو ذات الامر الذي جعل الوزير الجديد يتخذ قرارات من هذا الحجم بكل بساطة.

الفيحاء نت

(Visited 1 times, 1 visits today)

Comments are closed.