بينهم رئيسا تحرير وقادة في الحزب الحاكم.. كشف 11 من أصحاب شهادات الدكتوراة المزورة

علمت “زمان الوصل” من مصادر خاصة بالعاصمة دمشق، أن أصحاب شهادات الدكتوراة المزورة في مناطق سيطرة النظام، ينكشفون الآن واحد تلو الآخر.
وقالت مصادر مطلعة، إنه تم توقيف أكثر من 15 شخصا من أصحاب الشهادات المزورة خلال الأيام الأخيرة، عرف منهم 11 شخصا، 4 من هؤلاء أعضاء في قيادة فرعي حزب البعث بدمشق وريفها، وقائد ميليشيا “كتائب البعث” بجامعة دمشق، وآخر عضو بمجلس الذهب العالمي، إضافة لرئيسي تحرير جريدة سياسية خاصة، وموقع إلكتروني، وأمين عام جامعة خاصة، هذا بالإضافة إلى أنهم جميعا، كانوا يظهرون على وسائل إعلام النظام، والفضائيات العربية والدولية، وخاصة الموالية للنظام، كمحلليين سياسين أو خبراء في الاقتصاد والتنمية الإدارية.
وفيما يلي بعض من الأسماء، التي حصلت عليها “زمان الوصل”: 
1- الدكتور جمال أسبر سلوم- عضو قيادة فرع جامعة دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي.
2- الدكتور عفيف دلا -عضو قيادة فرع دمشق مكتب الشباب، وكاتب ومحلل سياسي في جريدة “رأي اليوم”.
3- الدكتور يوسف حسن سلامة- قائد ميليشيا كتائب حزب البعث العربي في فرع دمشق، التابعة للفيلق الخامس.
4- الدكتور أحمد عبد الغني -عضو اتحاد كتاب العرب وسفير للنوايا الحسنة لشؤون الإعلام، ورئيس تحرير جريدة “القرار” الدولية الخاصة، وقام المذكور بتقديم درع لزميله “يوسف سلامه”، في العام 2015م، وهو معروف لمعظم الصحفيين في سوريا ومنذ العام 2006م، بأنه عميل لاكثر من فرع أمني.
5- الدكتور شادي الأحمد- محلل سياسي واقتصادي، وحاليا مستثمر مطعم نادي الصحفيين بمنطقة جسرالأبيض بدمشق.
6- الدكتور طارق عيروط- رئيس مجلس الذهب العربي، الذي تم تأسيسه في العام 2014م، وعضو اتحاد مجلس الذهب العالمي، ونائب رئيس مركز الأعمال الروسي-السوري،و تم تكريمه واهداءه درع الجامعة الدولية الالكترونية،من قبل زميله مندوب الجامعة في سوريا، وصاحب الشهادة المزورة د.ماجد الركبي.
7- رجل الاعمال الدكتور ماجد الركبي-رئيس فرع الجامعة الدولية الالكترونية في سوريا، يذكر أن الجامعة المذكورة متخصصة في مجال التعليم عن بعد.
8- الدكتور محمد غنايم -فلسطيني الجنسية، صاحب جامعة الحياة للعلوم الأدارية ومقرها السويد.
9- الدكتور المحلل السياسي ورجل الأعمال علاء أصفري ،وصاحب مطعم في المنطقة الحرة، وخبير بالموارد البشرية والتنمية الإدارية،وأحيانا كان يظهر على الفضائيات كخبير عسكري واستراتيجي.
10 – الدكتور المحلل خالد المطرود-رئيس تحرير موقع الكتروني يدعى”البوصلة”، ومشهور بصفقاته المشبوهة مع وزير السياحة السوري
11- الدكتور أحمد همام حيدر -أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي بريف دمشق، وقد تمت اقالته قبل أسبوع من الآن بسبب شهادته المزورة.
وبحسب مصادر في وزارة داخلية النظام، فإن شبكة تزوير شهادات الدكتوراه، يديرها “سليمان سليمان”، الذي كانت تستضيفه فضائيات موالية للنظام، وأخرى مثل روسيا اليوم، على أنه محلل سياسي.
كما علمت “زمان الوصل”، أن المدعو” سليمان سليمان”، الذي كان يظهر في بعض المناسبات، هو نفس “حيان سليمان”، مدير عام سابق لشركة الشرق للألبسة الجاهزة.
زمان الوصل

شاهد أيضاً

بطولة الجمهورية للرقص في دمشق… برعاية مخلوف

  نظّم الاتحاد الرياضي العام التابع لحكومة النظام خلال اليومين الماضيين بطولةً للرقص في العاصمة …