تعديل جديد على قانون منح جوازات السفر للسوريين في الخارج

 

ناقشت حكومة النظام، أمس الأحد، مشروع قاتون بتعديل المادة الثانية من القانون رقم 18 لعام 2017، والمتعلق بمنح جوازات ووثائق السفر في الخارج.

ولم تنشر وكالة (سانا) الرسمية، التابع للنظام أي تفاصيل حول التعديلات التي سيطالها القانون وفق المشروع الجديد، إلا أنها زعمت أن التعديلات الجديدة هدفها “الانسجام مع آلية إدارة القطع الأجنبي المحددة من قبل مصرف سوريا المركزي”. مضيفة أن المجلس وافق على رفعه إلى الجهات المعنية لاستكمال إجراءات صدوره.

يذكر بأن القانون رقم 18 لعام 2017 الصادر من قبل نظام الأسد، جاء لتعديل المادة الأولى من المرسوم التشريعي رقم 17 لعام 2015 الخاص بالرسوم القنصلية، وفيه رفع النظام الأموال المفروضة على السوريين المقيمين في الخارج للحصول على جواز سفر.

ووفق القانون الصادر العام الماضي، حدد الرسم القنصلي عند منح أو تجديد جواز أو وثيقة سفر للمواطنين السوريين ومن في حكمهم المتواجدين خارج سوريا بشكل فوري ومستعجل بمبلغ 800 دولار أمريكي.

كما حدد الرسم القنصلي عند منح أو تجديد جواز أو وثيقة سفر للمواطنين السوريين ومن في حكمهم المتواجدين خارج سوريا ضمن نظام الدور بمبلغ 300 دولار أمريكي .

أما المادة الثانية من هذا القانون التي سيطالها التعديل، فتنص على أن “الرسوم المحددة تستوفى من المواطنين السوريين أو من في حكمهم المتواجدين خارج الجمهورية العربية السورية أو من ذويهم أو وكلائهم القانونيين داخل الجمهورية العربية السورية بعملة الدولار الأمريكي أو ما يعادلها باليورو، أو بإحدى العملات المحلية المعتمدة في البلدان المتواجدة فيها سفارات وقنصليات الجمهورية العربية السورية، وفق نشرة أسعار صرف الربع الأول من كل عام (سعر المبيع) الصادرة عن مصرف سوريا المركزي”.

الفيحاء نت – رصد

شاهد أيضاً

قصف مركز روسي في قلب دمشق

  نقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن وزارة الدفاع قولها في وقت متأخر، أمس الثلاثاء، …