جريمة قتل في حيّ التضامن بدمشق

 

هزّت جريمة قتل مروّعة، إحدى أحياء العاصمة دمشق، قبل أيام، حيث أقدم رجل وامرأة على قتل شخص خنقاً، بقصد السرقة، وفق ما قالت وسائل إعلام موالية للنظام.

وزارة الداخلية في حكومة النظام قالت، أمس، إنه “وردت معلومات إلى فرع الأمن الجنائي في دمشق بوجود شخص مقتول خنقاً في منزله الكائن في محلة التضامن في دمشق، والجثة مجهولة الهوية تعود لشخص يقيم بمفرده ولا يوجد ما يشير إلى الفاعلين”.

وتابعت الوزارة بحسب ما نقل موقع (دمشق الآن) الموالي، “ومن خلال التحري وجمع المعلومات والأدلة تمكن فرع الأمن الجنائي في دمشق من إلقاء القبض على شخصين وهما المدعوة (أ. ك ) وطليق شقيقتها المدعو ( م . ز )، وبالتحقيق معهما اعترفا بإقدامهما على قتل المغدور خنقاً بعد التخطيط لسرقته، حيث أقدم المقبوض عليه على خنق المغدور بواسطة وشاح صوفي كان المغدور يضعه حول رقبته وعند مفارقته الحياة قاما بتفتيش المنزل بحثاً عن نقود ومجوهرات لكنهما لم يعثرا على أي شيء فيه”.

يشار إلى مناطق النظام، تشهد بشكل آني، جرائم قتل، بقصد السرقة، وغالباً ما يكون الفاعل، من الشبيحة أو المحسوبين عليهم.

 الفيحاء نت

شاهد أيضاً

بعد روسيا “إيران” تعتبر وجودها في سوريا شرعياً وتؤكد: لا أحد يجبرنا على الخروج

  قالت وزارة الخارجية الإيرانية، إن الوجود الإيراني في سوريا هو بناء علي طلب من …