واشنطن: (بشار الأسد) لا يريد السلام إلا بشروطه

 

قالت مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، أمس الأربعاء، إن النظام، لا يريد السلام إلا وفق شروطه، وحذرت هيلي خلال جلسة مجلس الأمن اليوم، من “استمرار بشار الأسد في قصف وتجويع المدنيين وإطلاق الغاز عليهم في سوريا”، وقالت لأعضاء المجلس: “تحقيق السلام أصبح أمرًا ملحًا”.

واستدركت: “لا يمكن تعزيز السلام من ناحية، ومن ناحية أخرى نتجاهل واقع داعمي الإرهاب في المنطقة كإيران وحزب الله اللذان يسعيان إلى البقاء في سوريا”.

وأردفت قائلة: “الكثير من أعمال العنف تجري في مناطق التهدئة، بينما تحتفظ أمريكا لنفسها بحق الرد في الدفاع عن نفسها في سوريا”.

وأكدت هيلي أن “الولايات المتحدة تساند بشكل كامل اقتراح دي ميستورا لعودة أطراف الصراع السوري إلى جنيف والبدء في مهمة لجنة إعداد الدستور طبقًا لقرار مجلس الأمن رقم 2254”.وقالت إنه يتعين “علينا جميعًا مساندة المبعوث الأممي في ذلك”.

وكالات

شاهد أيضاً

هذا ما يحتاجه اللاجئون للعودة إلى سوريا

  أصدر مركز “كارنيغي” للشرق الأوسط تقريرًا سلط الضوء على ما يحتاجه اللاجئون للعودة إلى …