جرمانا: مخنث يصطاد ضحاياه باحتراف منذ 4 سنوات

9

 

يعرفه أهل جرمانا في ريف دمشق باسم (باتريسيا)، وهو الاسم الذي اختاره الشاب المخنث (فادي.ز) لينجح في اصطياد زبائن من العسكريين والمدنيين ويستدرجهم إلى منزله لسرقة ما بحوزتهم.

وقالت مصادر موالية إن سلطات النظام التي تسيطر على المنطقة تعامت على المدى الطويل عن تجاوزاته، إلا أنها ألقت القبض عليه يوم أمس، ورجح أحد المعلقين أن يكون اعتقاله جاء على خلفية تورط المخنث مع أحد المتنفذين.

واعتقلت الشرطة فادي أثناء تواجداه متنكراً بزي نسائي في أحد مقاهي المدينة هناك.

وقالت المصادر الموالية إنه اعترف باستدراج عدد كبير من الشباب والعسكريين والمتزوجين عبر الانترنت إلى منزله بهدف إقامة علاقات معهم لتنتهي هذه العلاقة بسرقة ما بحوزتهم من أجهزة خلوية وحقائب وأموال وغيرها بالتعاون مع شبكة منظمة.

واعترف المقبوض عليه أنه امتهن “الدعارة” منذ قرابة الأربع سنوات مستفيداً من قدرته على اتقان المكياج والتعامل بطريقة نسائية احترافية إغرائية.

وقال إن بعض زبائنه كان يتفاجأ بأنه شاب عند “اللقاء الحميم” والبعض الآخر لا يكترث للأمر، فهناك الكثير مثل حالتي في جرمانا، وقد تم توقيف فادي على ذمة التحقيق.

وتداولت عشرات الشبكات الإعلامية الموالية للنظام صورة لما يبدو أنه فتاة عشرينية، لكنها أكدت بأن الصورة تعود للشاب المخنث فادي، ولم يستطع (الفيحاء نت) التأكد من الصورة من مصدر مستقل.

 الفيحاء نت

(Visited 12 times, 1 visits today)

Comments are closed.