فيلم وثائقي عن اللاجئين في مهرجان برلين السينمائي

 

يعرض مهرجان برلين السينمائي في دورته الـ 68  فيلمًا وثائقيًا عن اللاجئين.

وفي حديث لمخرج الفيلم البرازيلي، كريم أينوز، لـ “رويترز” اليوم الجمعة 16 شباط شرح فيه كيف يقارن الفيلم بين سكان العاصمة الألمانية برلين واللاجئين الذين يسكنون أحد المطارات القديمة.

وقال أينوز “هناك تناقض ظننت أن من المهم توثيقه”.

 
 

وكان موقع تصوير الفيلم مطارًا اسمه “تيمبلهوف” والذي كان منفذًا للإمدادات الألمانية خلال الحصار السوفييتي، استغلته الحكومة الألمانية لإيواء اللاجئين اعتبارًا من عام 2015، عندما ازدادت موجة اللجوء وخاصة من سوريا.

وأغلقت الحكومة الألمانية المطار عام 2008، وحولته إلى منتزه، يشبه سنترال بارك في نيويورك.

وافتتحت أمس الخميس 15 شباط الدورة الثامنة والستين لمهرجان برلين السينمائي، وحضر الافتتاح كل من الرئيس الألماني، وزيرة الثقافة، وعمدة برلين.

وتستمر فعاليات المهرجان 11 يومًا، ويشارك فيه 385 فيلمًا من جميع أنحاء العالم.

وكان المهرجان خصص دورته لعام 2016 للاجئين مع ازدياد تدفقهم إلى ألمانيا، أما في هذه الدورة فسيعرض جانبًا آخر من حياة اللاجئين.

وأوضح مدير المهرجان، ديتر كوشليك، أن “الأمر أكبر بكثير عندما تنظر إلى ما يفعله اللاجؤون بعد وصولهم إلى أوروبا، ما هو مستقبلهم”.

ويتزامن عرض الفيلم الوثائقي مع دعوات من أحزاب يمينية ألمانية، في مقدمتها حزب “البديل” لطرد اللاجئين من ألمانيا، وخاصة في مشاورات تشكيل الائتلاف الألماني الحاكم.

عنب بلدي

شاهد أيضاً

واشنطن: روسيا والنظام تحاولان “تطهير” موقع الهجوم الكيماوي

  قالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة لديها معلومات موثوقة تشير إلى …