روائي سوري يفوز بجائزة “الطيب صالح” لأفضل رواية

 

فاز الأديب السوري فيصل قرطش بالمركز الأول في جوائز “الطيب صالح للإبداع الكتابي” في السودان عن فئة أفضل رواية.

وأعلنت الأمانة العامة للجائزة، خلال احتفالية في الخرطوم، الخميس 15 شباط، عن فوز رواية “أهل الهوى” للأديب السوري فيصل قرطش بالمركز الأول في منافسة مع أعمال روائية عدة قُدمت من روائيين حول العالم.

وشارك في الجائزة، بدورتها الثامنة، 630 عملًا روائيًا من 28 دولة حول العالم، وفق ما ذكرت الأمانة العامة.

 
 

وسبق أن فازت الروائية السورية رامية عابد إسماعيل بالمرتبة الثانية في جائزة “الطيب صالح”، العام الماضي، عن روايتها “زمن الخيانة”.

وتبلغ قيمة الجائزة الأولى 15 ألف دولار أمريكي، تليها الجائزة الثانية بعشرة آلاف، أما الثالثة فقيمتها ثمانية آلاف دولار.

وتقوم فعاليات الجائزة، التي تنظم كل عام، على فئتين رئيسيتين هما الرواية والقصة القصيرة، ويتغير المحور الثالث سنويًا بين الدراسات النقدية، الترجمة، النص المسرحي، الشعر، قصص الأطفال والدراسات في الرواية الإفريقية جنوب الصحراء.

وكانت جائزة “الطيب صالح” العالمية للإبداع الكتابي، تأسست عام 2010 في الذكرى السنوية لوفاة الروائي السوداني العالمي، الطيب صالح، الذي توفي عام 2009.

ودخل الطيب العالمية عبر روايته “موسم الهجرة إلى الشمال”، والتي صنفت من بين أفضل 100 رواية في التاريخ.

وتشرف شركة الاتصالات “زين- السودان” على الفعالية، وتختار أعضاء مجلس أمناء من المختصين بمجال الأدب والفن والنقد.

عنب بلدي

Comments are closed.