فيضانات وأضرار نتيجة المنخفض الجوي في سوريا

 

تسبب المنخفض الجوي الماطر المسيطر على سوريا بأضرار مادية وبشرية.

وتوفي، أمس السبت 17 شباط، شاب نتيجة صعقة كهربائية، وغرقت عدة سيارات في حي الفيض وشارع فيصل في حلب، نتيجة الأمطار الغزيرة.

كما أدت الأحوال الجوية السيئة والأمطار الغزيرة إلى انزلاق شاحنة على طريق خناصر- حلب، ما أدى إلى انقلابها، دون معلومات عن إصابات.

 
 

ووقع حادث مروري على الأوتستراد الدولي بين حمص ودمشق جانب مشفى القلمون في مدينة النبك، واقتصرت الأضرار على المادية.

ونشرت مواقع إخبارية في محافظة الحسكة صورًا لفيضان نهر “الخابور” حيث دفعت السيول الأهالي إلى النزوح في منطقة “تل التمر”.

وقطعت السيول طريق مصياف- حماه بمنطقة “غرة الروضة”، ما أدى إلى تبديل مسار السيارات.

كما تساقطت الأمطار الغزيرة في العاصمة دمشق منذ ساعات الفجر الأولى، مسببة السيول وعرقلة المرور في الساحات والشوارع الرئيسية.

ولاتزال مناطق سوريا تحت تأثير المنخفض الجوي المتوسطي عالي الفعالية، والذي أدى إلى تساقط الثلوج بكثافة فوق مرتفعات بلودان، بريف دمشق.

وبينت إدارة المرور في وزارة الداخلية حالة الطرق نتيجة الأحوال الجوية السائدة، وأن كافة الطرق في المحافظات سالكة عدا طرق الزبداني بسبب هطول الأمطار الغزيرة، وتساقط الثلوج.

وتنصح الإدارة السائقين بتوخي الحيطة والحذر وتفقد المكابح والتخفيف من السرعة خاصة عند المنعطفات.

وأصدرت وزارة الزراعة في حكومة النظام نشرة بكمية الأمطار المتساقطة في جميع المحافظات وكانت أعلى كمية هطول في القنيطرة 133 مم.

وسجلت أعلى كمية هطول في ريف دمشق في منطقة الزبداني حيث وصلت إلى 57 مم.

وبلغت كمية الأمطار في السويداء “عين عرب” 32 مم، في درعا “تل شهاب” 35،5 مم، في حمص “الناصرة” 90 مم، حماه “عين حلاقيم” 85 مم، طرطوس “مشتى الحلو” 91 مم، اللاذقية “كسب” 39،5 مم، حلب “جرابلس” 60 مم، الحسكة “راس العين” 80 مم.

وتوقعت الأرصاد الجوية أن يستمر تأثير المنخفض الجوي  البارد والرطب حتى ساعات الغد، وأن يبقى الجو غائمًا وماطرًا، من هبات رياح نشطة، وانخفاض لدرجات الحرارة بحيث تبقى دون معدلاتها بقليل.

شاهد أيضاً

دبلوماسي روسي: إسرائيل طلبت عدم بيع منظومة “إس 300” لسوريا‎

  كشف دبلوماسي روسي، أمس الإثنين، مطالبة إسرائيل لبلاده بعدم تزويد قوات النظام السوري بالمنظومة …