معركة الغوطة.. بروباغندا فاشلة أم معركة حقيقية؟

 

تتناقل مصادر إعلامية، موالية، عن وصول تعزيزات عسكرية لقوات النظام إلى تخوم الغوطة الشرقية، استعداداً لمعركة مرتقبة.

واستبعد “وائل علوان” المتحدث الرسمي باسم “فيلق الرحمن”، إحراز النظام لأي تقدّم في الغوطة الشرقية.

بدورها نقلت صفحة “القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية”على “فيسبوك” عن ألكسندر إيفانوف الناطق باسم القوات الروسية في القاعدة، قوله إن موسكو ستدعم “تحركات القوات الحكومية البرية في منطقة خفض التصعيد في الغوطة الشرقية”.

وسبق لقوات النظام خلال الأشهر القليلة الماضية أن شنت عدة عمليات عسكرية على الغوطة مستقدمة قوات النخبة من الحرس الجمهوري و”الفرقة الرابعة” دون تحقيق تقدم يذكر، حيث تعرّضت لخسائر كبيرة في المعارك على محيط مبنى إدارة المركبات على أطراف مدينة حرستا.

وحول هذا الخصوص، أشار علوان، بحسب ما نقل موقع السورية نت، أن “الأخبار التي يبثها النظام عن حشود على الغوطة الشرقية من قوات النخبة ليست بجديدة.. سابقا روج بروباغندا عن عمليات مماثلة، حيث حاولت قوات الحرس الجمهوري اقتحام حي جوبر الدمشقي قبل شهرين وعادت بخسائر هائلة”.

وأضاف علوان، “النظام سبق أن روج أيضا لمعركة قادتها قوات الفرقة الرابعة التابعة لشقيق رأس النظام ماهر الأسد على عين ترما وجوبر ومنيت بعد أشهر من القتال بخسائر كبيرة”.

ونوه علوان أن “قوات المعارضة مستعدة لأية احتمالات”، مشيرا في الوقت نفسه أن “الحملة العسكرية هذه ستواجه المصير ذاته الذي واجهته نظيراتها سابقا”.

الفيحاء نت – رصد

شاهد أيضاً

دبلوماسي روسي: إسرائيل طلبت عدم بيع منظومة “إس 300” لسوريا‎

  كشف دبلوماسي روسي، أمس الإثنين، مطالبة إسرائيل لبلاده بعدم تزويد قوات النظام السوري بالمنظومة …