قلق في اليابان إزاء تصاعد العنف في الغوطة الشرقية والحكومة تدعو الجميع لاتباع الحل السياسي

 

عبر المتحدث باسم وزارة الخارجية اليابانية “نوريو ماروياما”، عن قلق بلاده إزاء ارتفاع حدة التوتر العسكري في سوريا، والأوضاع في الأجزاء الشمالية والجنوبية من البلاد، ويشكل خاص الوضع الجاري في منطقة الغوطة الشرقية.

وبين المتحدث في بيان اليوم أن حدة الغارات الجوية والقصف ازدادت وأدت إلى العديد من الضحايا والإصابات بين المدنيين، مؤكدة أن حل الأزمة السورية لا يمكن بالسيل العسكرية وأن علينا الاستمرار بالسعي إلى حل سياسي۔

ودعت حكومة اليابان جميع الأطراف إلى وقف أية أعمال عسكرية لإفساح المجال أمام المساعدات الإنسانية وبهدف بذل أقصى الجهود لتحقيق تقدم في العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة، مبدية عزم حكومة اليابان التنسيق مع المجتمع الدولي لإيقاف كافة أشكال العنف.

بدورها أدانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يوم الخميس قتل المدنيين في سوريا ووصفته بأنه مذبحة وأضافت أن برلين ستتواصل مع روسيا في إطار جهودها لوقف العنف.

وقالت ميركل ”ما نراه الآن… الأحداث المروعة في سوريا من نظام يقاتل ليس الإرهابيين بل شعبه وقتل للأطفال وتدمير للمستشفيات كل هذا مذبحة يجب إدانتها“، بحسب “رويترز”، وأضافت أن برلين ستبحث الوضع في سوريا مع موسكو. وقالت ”يجب أن نفعل ما في وسعنا لإنهاء هذه المذبحة“.

يعقد مجلس الأمن الدولي ظهر اليوم الخميس بتوقيت نيويورك جلسة مفتوحة بناء على طلب روسيا لمناقشة “الوضع في الغوطة الشرقية”.

  • المصدر:شبكة شام

شاهد أيضاً

واشنطن: روسيا والنظام تحاولان “تطهير” موقع الهجوم الكيماوي

  قالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة لديها معلومات موثوقة تشير إلى …