روسيا تحدّد الهدف الثاني بعد الغوطة الشرقية

 

قال الأدميرال الروسي، كوليت فاديم رئيس مركز المصالحة الروسي في منطقة خفض التوتر جنوب سوريا، إنَّ قوات النظام ستتّجه بعد الانتهاء من عمليتها العسكرية في الغوطة الشرقية، إلى المنطقة الجنوبية ” درعا ـ القنيطرة”، بهدف السيطرة على الأجزاء الخاضعة لسيطرة الفصائل المقاتلة.

وطالب الأدميرال خلال اجتماع في مبنى محافظة درعا، أمس، الفصائل المقاتلة في درعا بالاستسلام وتسليم سلاحها والعودة إلى “حضن الوطن”، قبل أن يتقرّر الهجوم العسكري على المنطقة، وذلك “لحلّ النزاع والحفاظ على أرواح السكان والبنى التحتية”، بحسب ما جاء على الصفحة الرسمية للإدارة المحلية في درعا.

من جهتها، ذكرت قاعدة حميميم العسكرية الروسية على صفحتها “غير الرسمية”، على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، إنها لا تتوقع حدوث تحركات عسكرية للفصائل المقاتلة جنوب سوريا، رداً على الهجوم البري الذي تشنه قوات النظام والميليشيات المساندة لها على الغوطة الشرقية بريف دمشق.

 وكالات

شاهد أيضاً

أطراف أستانا يجتمعون السبت في موسكو

  أعلنت وزارة الخارجية التركية اليوم الخميس، أن وزراء خارجية الدول الضامنة لمسار أستانة (تركيا …