اختطاف الأطفال والمطالبة بفدية … أبرز حالات الفلتان الأمني جنوب سوريا

 

أصدر المجلس العسكري في مدينة داعل بريف درعا الشرقي صباح اليوم الثلاثاء بيانا توعد فيه بالضرب بيد من حديد لكل من تسول نفسه بالمساس بحياة المدنيين في المدينة.

وجاء البيان بعد اختطاف مجهولين لطفل من أبناء المدينة من أمام منزله، طالب بعدها الخاطفين أهالي الطفل بمبالغ مالي كبير للأفراج عنه، حيث قاموا ببث فيديو يظهر الطفل مكبل وعليه آثار تعذيب.

في السياق ذاته قامت عصابات خطف في ريف درعا باختطاف طفل من أبناء بلدة الجيزة بريف درعا الشرقي، ومطالبة أهله بمبلغ مليون دولار مقابل الأفراج عنه، حيث قاموا أيضا ببث شريط فيديو يظهر تعرضه للتعذيب وطلبه من أهله دفع الفدية.

وتعتبر هذه الحادثة دخيلة على المنطقة بالتزامن مع تغلغل خلايا تابعة لنظام الأسد وميليشيات اللجان الشعبية والدفاع الوطني التابعة له في محافظتي درعا والسويداء، حيث تعتمد هذه العصابات التركيز على بث الرعب وحالة عدم الاستقرار في صفوف المدنيين في المناطق المحررة في محافظة درعا بهدف ضرب الحاضنة الشعبية من جهة، والعمل على اكتساب مبالغ مالية كبيرة من الأهالي.

وتركزت حوادث الاختطاف سابقا في مناطق ريف درعا الشرقي وريف السويداء الغربي المتاخمة لدرعا، فيما امتدت بالآونة الأخيرة لتشمل مناطق متعددة في ريف درعا، حيث كانت تقتصر على الرجال، فيما تم تسجيل عدة حالات اختطاف لأطفال منذ شهور وحتى اليوم.

  • المصدر:شبكة شام

شاهد أيضاً

تيريزا ماي: الضربة الثلاثية على سوريا كانت “متزنة ومشروعة ومسؤولة”

  قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الخميس، إن الضربة الثلاثية على سوريا كانت “متزنة …