علوش يرد على حميميم: السلاح يدخل الغوطة عن طريق سهيل الحسن

 

رد القيادي في “جيش الإسلام” محمد علوش، على تساؤلات “قناة حميميم” حول مصدر السلاح الموجود بيد الثوار في الغوطة الشرقية.

ولمحت قناة حميميم، وهي منبر غير رسمي للقاعدة الروسية، إلى تلقي الفصائل المقاتلة في الغوطة دعماً أمريكياً.

وقالت إن “ظهور سلاح التاو الأمريكي المضاد للدروع بشكل مفاجأ في منطقة الغوطة الشرقية لدى تنظيمات متطرفة يؤكد تورط واشنطن بدعم تلك التنظيمات وسعيها إلى إفشال مهام القوات الحكومية السورية في القضاء على الإرهاب”.

وأضافت في تدوينتها “كما أنه يثير العديد من التساؤلات حول كيفية وصول تلك الأسلحة إلى هناك ومن هو المسؤول عن ذلك”، وحملت الرسالة توقيع “أليكسندر إيفانوف” الذي يدير القناة.

ردّ علوش كان صادماً بحسب مغردين على “تويتر” حيث قال في رده “مع أن التاو لم يصل إلى جيش الإسلام، لكن سأخبركم كيف وصل … لا بأس… دخلت عن طريق سهيل الحسن وضباط من الحرس الجمهوري”.

وكانت تحقيقات صحفية سابقة أشارت إلى حصول ثوار الغوطة على كميات كبيرة من السلاح والذخيرة عن طريق شرائها بمبالغ هائلة من ضباط فاسدين في طرف النظام.

 الفيحاء نت

شاهد أيضاً

الشرطة العسكرية الروسية تدخل بلدات القلمون الشرقي تمهيدا لترحيل ثوارها

  نشر ناشطون من بلدات القلمون الشرقي صباح اليوم الجمعة صور قالوا إنها لسيارات تابعة …