ألف مصاب على مشارف الموت في الغوطة الشرقية

 

يقبع ألف مصاب ومريض في الغوطة الشرقية، تخشى منظمة الصحة العالمية هلاكهم. وبدت المنظمة متشائمة جداً إزاء مصيرهم، وتحدثت عن عدم وجود مؤشرات تفيد أن إجلاءهم قريب.

وبدأت الهدنة التي أعلنها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الثلاثاء، وتتمثل بـ5 ساعات من الهدوء تكون من التاسعة وحتى الثانية ظهراً، لكنها لم تنجح في أول يوم من تطبيقها.

ويعتقد الصليب الأحمر أنه من المستحيل إيصال المساعدات في 5 ساعات فقط. وقد شهدت الهدنة خروقات كثيرة أدت إلى سقوط قتلى وجرحى.

من جهته، دعا وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، الذي التقى نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو الثلاثاء، النظام إلى “القبول” بالهدنة التي أقرتها روسيا.

– متابعات

شاهد أيضاً

النظام السوري يستخرج 117 جثة من قبور دوما قتلوا قبل أسبوعين

كشف رئيس الهيئة العامة للطب الشرعي زاهر حجو انتشال فريق تابع للهيئة 117 جثماناً من …