“اليونسيف” يعلن عن دخول مساعدات ل180 ألف شخص في الغوطة بعد يومين

 

قال مدير منظمة للأمم المتحدة للطفولة (يونسيف) في الشرق الأوسط، اليوم الجمعة، إن نظام الأسد قد يسمح بدخول قافلة مساعدات لنحو 180 ألف شخص في بلدة دوما في الغوطة الشرقية المحاصرة، يوم الأحد.

وذكر مدير يونيسف في الشرق الأوسط، “خيرت كابالاري”، في مؤتمر صحافي في جنيف أنه لا توجد مؤشرات إلى الاتفاق على دخول قوافل أخرى لتقديم المساعدة لباقي سكان الغوطة البالغ عددهم 400 ألف أو بشأن إجلاء نحو 1000 في حاجة إلى مساعدة طبية عاجلة.

واعتمد مجلس الأمن القرار 2401 بالإجماع المقترح من الكويت و السويد، يوم السبت، والذي يطالب بوقف أعمال القتال في سوريا لمدة 30 يوم بهدف تمكين وصول المساعدات الإنسانية للمحتاجين، إلا أن روسيا ضربت القرار في عرض الحائط، وأعلنت عن هدنة، مساء الإثنين، لمدة خمس ساعات يومياً، وتوفير “معبرٍ آمن” لخروج من يشاء الخروج من المدنيين، إلا أنّ عمليات القصف تواصلت، ولم تُسجل عمليات إجلاء.

ويستمر القصف من قبل نظام الأسد على بلدات ومدن الغوطة الشرقية، في خرق لهدنة مجلس الأمن وهدنة روسيا، إذ ارتفع عدد قتلى القصف منذ أمس إلى 22 مدنياً.

  • المصدر:شبكة شام

شاهد أيضاً

بطولة الجمهورية للرقص في دمشق… برعاية مخلوف

  نظّم الاتحاد الرياضي العام التابع لحكومة النظام خلال اليومين الماضيين بطولةً للرقص في العاصمة …