يلدريم: الجيش التركي في سوريا والعراق موجود ليكون بلسما يخفف معاناة إخواننا في الدولتين

 

قال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، إن قوات بلاده موجودة في سوريا والعراق “لتكون بلسمًا يخفف معاناة إخواننا في الدولتين”.

جاء ذلك في كلمة، اليوم الأحد، خلال مشاركته في أعمال الدورة العادية الخامسة للفرع النسائي لحزب العدالة والتنمية، في ولاية موغلا، غربي تركيا.

وأوضح يلدريم، أن الهدف من عملية “درع الفرات” سابقًا، و”غصن الزيتون” حاليا خلق مناطق آمنة من الإرهابيين، تؤمن الحياة للسكان الأصليين من العرب والأكراد والتركمان وغيرهم ممن يتعرضون للاضطهاد.

وشدّد على أن “الجيش التركي يسطر أسمى الملاحم البطولية ضد قوى الإرهاب في عفرين السورية”، حيث يخوض الجيش التركي برفقة الجيش السوري الحر معارك عنيفة ضد قوات حماية الشعب.

واعتبر يلدريم، أن “دماء الشهداء مشاعل نور على دروب النصر”.

وتابع قائلًا: “دماء الشهداء لم تضع هدرًا، هاهم أبطال قواتنا المسلحة يحكمون السيطرة على بلدة راجو (في عفرين)، بعد أن ارتفعت رايات الهلال والنجمة (العلم التركي) خفاقة على تلال عفرين”.

وأبرز يلدريم، أن “هذه الانتصارات تحققت بفضل عون الله والبطولات التي يقدمها هؤلاء الأبطال”.

ويواصل الجيش السوري الحر والقوات التركية منذ 20 كانون الثاني، عملية “غصن الزيتون” التي تستهدف المواقع العسكرية لوحدات حماية الشعب YPG في منطقة عفرين، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

شاهد أيضاً

بطولة الجمهورية للرقص في دمشق… برعاية مخلوف

  نظّم الاتحاد الرياضي العام التابع لحكومة النظام خلال اليومين الماضيين بطولةً للرقص في العاصمة …