ثوار الغوطة يوقفون إنهيار الجبهات الشرقية بتكتيك جديد.. والطيران الروسي يواصل إجرامه بحق المدنيين

 

تمكن ثوار الغوطة الشرقية بعد تنسيق عالي بين جميع الفصائل، من وقف إنهيار الجبهات الشرقية للغوطة وتكبيد العدو الأسدي خسائر كبيرة جدا بالعتاد والأرواح، وإجبارهم على التراجع من العديد من النقاط.

وقال وائل علوان الناطق الرسمي لفيلق الرحمن أن تم إيقاف الانهيار الذي حصل في خطوط الدفاع على الجبهات الشرقية للغوطة وبدأت المعارك تأخذ طابع مختلف بعد تثبيت الكثير من النقاط وإحباط الكثير من محاولات الاقتحام.

وأضاف علوان أنه وبعد تنسيق عالي فإن فصائل الثورة يخوضون معارك كر وفر ومناورات دفاعية على جبهات وأطراف المحمدية ومزارع العب وأطراف دوما ومزارع الأشعري.

وفي صباح اليوم الأربعاء تمكن الثوار من تدمير دبابة من نوع ” تي 72″ على جبهة الريحان حيث تدور معارك عنيفة في المنطقة، وكما وتمكنوا من استعادة بعض النقاط التي تقدمت فيها قوات الأسد يوم أمس على جبهة المشافي بالقرب من طريق دمشق حمص الدولي، وذلك بعد هجوم معاكس قتلوا وجرحوا خلاله أكثر من 15 من عناصر الفرقة الرابعة،

وأكد علوان أن قوات الأسد والميليشيات الإيرانية المساندة لها تعتمد على كثافة غارات الطيران الروسي وعلى التغطية المدفعية والصاروخية الواسعة ( الأرض المحروقة ) وهذا ما جعل الثوار يعتمدون على تكتيك حرب العصابات والكمائن المفاجئة الأمر الذي يستنزف قوات العدو ويوقع خسائر كبيرة في صفوفه.

الطيران الروسي المجرم يواصل قصفه للمدنيين العزل بشكل عنيف جدا، حيث أدت الغارات لسقوط 3 شهداء في بلدة جسرين وشهيدة في كلا من مدينتي حرستا وسقبا، بالإضافة لسقوط العديد من الجرحى بينهم نساء وأطفال في دوما وحمورية ومسرابا وعين ترما وحزة الأشعري والأفتريس وكفربطنا وبيت سوى

  • المصدر:شبكة شام

شاهد أيضاً

الشرطة العسكرية الروسية تدخل بلدات القلمون الشرقي تمهيدا لترحيل ثوارها

  نشر ناشطون من بلدات القلمون الشرقي صباح اليوم الجمعة صور قالوا إنها لسيارات تابعة …