استنكارا لما يحدث في الغوطة.. الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدعو لـ”جمعة غضب”

 

دعا الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، إلى تنظيم جمعة غضب غدا، استنكارًا لما يحدث من “جرائم بشعة” في غوطة دمشق الشرقية.

جاء ذلك في بيان اليوم الخميس، حمل توقيع رئيس الاتحاد الشيخ “يوسف القرضاوي” والأمين العام “علي القره داغي”.

وقال الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، إنه “فزع مما يجري في غوطة دمشق الشرقية من قتل وتدمير بلا هوادة، ونحن نستنهض همم شعوب العالم للضغط على حكوماتها لنجدة الغوطة، وإنقاذ سوريا مما تتعرض له يوميًا من قتل وتشريد”.

وفي هذا الصدد دعا الاتحاد إلى تنظيم جمعة غضب غدا لما يحدث في الغوطة خاصة وسوريا عامة، مطالبا الدعاة والعلماء بتخصيص خطبة الجمعة المقبلة للحديث عن مسؤولية الأمة عمَّا يحدث في الغوطة وغيرها من المدن السورية الأخرى.

كما طالب شعوب العالم إلى تنظيم وقفات احتجاجية سلمية في الساحات العامة، وأمام السفارات والقنصليات السورية في الدول، للضغط على الحكومات لنصرة الغوطة وأخواتها من المدن السورية الأخرى.

وحث اتحاد علماء المسلمين، الجامعة العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي، وجميع المنظمات الدولية والإقليمية إلى مناقشة القضية السورية مناقشة جادة، والعمل على إيجاد حل عادل وعاجل، يحقن دماء الشعب السوري، ويخفف من معاناته.

وناشد منظمات الإغاثة الإنسانية للعمل على مساعدة المنكوبين من أبناء الغوطة المحاصرة.

وأمس الأربعاء، قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، إنها وثقت مقتل 329 مدنيًا في الغوطة الشرقية بريف دمشق، بينهم 57 طفلا، خلال 10 أيام من صدور قرار الهدنة الأممي.
زمان الوصل – رصد

شاهد أيضاً

تيريزا ماي: الضربة الثلاثية على سوريا كانت “متزنة ومشروعة ومسؤولة”

  قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الخميس، إن الضربة الثلاثية على سوريا كانت “متزنة …