21 شهيداً في حصيلة غير نهائية في الغوطة الشرقية بقصف الأسد وروسيا

 

استشهد 21 مدنياً وجرح العشرات اليوم الأربعاء، جراء تواصل الهجمة الجوية والمدفعية من قبل النظام وروسيا على مدن وبلدات الغوطة الشرقية، مسجلة المزيد من المجازر بحق المدنيين، وسط معاناة مريرة بفعل الحصار والنقص الحاد في المواد الطبية والغذائية.

وقصفت طائرات الأسد وروسيا مدن وبلدات الغوطة الشرقية بشكل عنيف منذ ساعات الفجر، تزامناً مع قصف بالصواريخ والمدفعية الثقيلة، خلفت مجزرة في مدينة حمورية راح ضحتها 10 شهداء بينهم ناشط إعلامي، كما استشهد أربعة مدنيين في سقبا، وأربعة مدنيين في كفربطنا، وشهيد في جسرين وشهيدان في عربين، كما سقط العديد من الجرحى في دوما وسقبا وزملكا.

وحذر المجلس المحلي في مدينة حرستا بريف دمشق، من مغبة حصار 20 ألف مدني باتوا محاصرين في المدينة جراء تمكن قوات الأسد من فصل مدينة حرستا عن باقي مدن وبلدات الغوطة الشرقية بشكل كامل.

تواجه الغوطة الشرقية اليوم كل ميليشيات الأرض من مختلف الجنسيات، وأعتى سلاح تدميري روسي ودبابات وراجمات تستخدم لأول مرة في قصف الغوطة الشرقية، تعيش منذ أشهر عدة جحيم الموت المتواصل، ورغم ذلك ترى الصمود والثبات هو حديث أهلها ومدنييها الرافضين للانكسار والخروج بتهجير قسري.

  • المصدر:شبكة شام

شاهد أيضاً

أطراف أستانا يجتمعون السبت في موسكو

  أعلنت وزارة الخارجية التركية اليوم الخميس، أن وزراء خارجية الدول الضامنة لمسار أستانة (تركيا …