بدء الاجتماعات التقنية بين الدول الضامنة في أستانة وملف المعتقلين أبرز أولوياتها

 

تتواصل الاجتماعات التقنية بين الدول الضامنة لمسار أستانة حول سوريا، والتي بدأت اليوم الخميس في العاصمة الكازاخية، متناولة ملفات بارزة، أهمها انعقاد الاجتماع الأول لمجموعة العمل حول المعتقلين السوريين.

وبدأ اجتماع تقني عصر اليوم بالتوقيت المحلي، ضم الوفود التقنية للدول الضامنة وهي تركيا، وروسيا، وإيران، بحضور الوفد التقني التابع للأمم المتحدة، حيث يتناول ملف المعتقلين والمحتجزين والمختطفين، وهو الأول من نوعه، بحسب “الأناضول”

ومن المنتظر تناول ملف المعتقلين والمختطفين والمحتجزين، وتبادل جثث القتلى بين النظام والمعارضة في هذا الاجتماع، تفعيلا للاتفاق الحاصل في اجتماع أستانة 8 الذي عقد في كانون الأول / ديمسبر الماضي.

وتستبق هذه اللقاءات، اللقاء الوزاري المزمع عقده غدا الجمعة لوزراء خارجية الدول الضامنة، وهم التركي مولود جاويش أوغلو، ونظيراه الروسي سيرغي لافروف، والإيراني محمد جواد ظريف.

وخلال ساعات الظهر وبعد الظهر، عقدت الوفود اجتماعات تشاورية فيما بينها، على أن تتواصل اللقاءات التقنية حتى ساعات المساء.

وفي السياق نفسه، أعلنت وزارة الخارجية الكازاخية في بيان صدر عنها اليوم، أن اجتماع وزراء خارجية الدول الضامنة تركيا وروسيا وإيران، تبدأ غدا عند الساعة 11:00 قبل الظهر بالتوقيت المحلي 5:00 تغ، على أن يعقب الاجتماع مؤتمر صحفي، دون تحديد الأطراف التي ستعقد ذلك المؤتمر.

وكما جرت العادة، فإن مستشار وزارة الخارجية التركية سدات أونال يترأس وفد بلاده، فيما يترأس الوفد الروسي ألكساندر لافرنتيف، مبعوث الرئيس فلاديمير بوتين الخاص بشؤون التسوية في سوريا، ويرأس الوفد الإيراني مساعد وزير الخارجية حسين أنصاري.

ويترأس الوفد التقني للأمم المتحدة رمزي رمزي، مساعد المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، حيث يتغيب الأخير عن الاجتماع، بحسب رمزي، وذلك في معرض رده على سؤال للأناضول.

وبدأت في العاصمة الكازاخية أستانة اليوم الخميس، اللقاءات التقنية الثنائية والثلاثية بين الدول الضامنة لمسار أستانة حول سوريا، وهي تركيا وروسيا وإيران.

  • المصدر:شبكة شام

شاهد أيضاً

(بشار الأسد) يردّ وسام الشرف: لا يشرّفني وسامكم!

  أعلن النظام، أن بشار الأخير، ردّ إلى فرنسا وسام “جوقة الشرف” الذي كان الرئيس …