غصن الزيتون تصل إلى هدفها الرئيسي… مدينة عفرين محررة

 

أكدت مصادر خاصة “لشبكة شام” أن فصائل الجيش الحر والجيش التركي تمكنوا من السيطرة على كامل مدينة عفرين شمال حلب بعد هروب وإنسحاب إرهابيي الـ”واي بي جي” من المدينة إلى مناطق سيطرة قوات الأسد.

وقالت غرفة عمليات غصن الزيتون أن قوات الجيش السوري الحر تتوغل داخل مدينة عفرين من المحورين الشرقي والغربي، وتسيطر على الكراج القديم، وحيي الاشرفية والجميلية، بينما نشرت فرقة الحمزة أحد الفصائل ضمن معركة غصن الزيتون صورا لها من عدة مناطق داخل ووسط المدينة.

وأكد “المقدم محمد حمادين” الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني، يوم أمس لشبكة شام عن هروب قيادات الوحدات الشعبية من المدينة، حيث تواردت الأخبار تباعاً عن حالة إرباك كبيرة في صفوف وحدات الحماية داخل مدينة عفرين، مع تأكيد هروب العشرات من قياداتها العسكرية والمدنية مع عائلاتهم باتجاه منطقة سيطرة النظام، حيث قام الأهالي باقتحام العديد من المقرات والمستودعات التابعة لهم بعد إخلائها.

وتتابع فصائل الجيش الحر عمليات التحرير والتقدم في منطقة عفرين، مسجلة المزيد من القرى والبلدات المحررة على محاور عدة، تمكنت من خلال سيطرتها عليها على حصار العشرات من القرى وتقطيع أوصال المناطق التي لاتزال تسيطر عليها الوحدات الشعبية.

وحاولت وحدات حماية الشعب استخدام المدنيين كدروع بشرية من خلال منعهم من مغادرة عفرين إلى مناطق آمنة، وقامت بإعادة العشرات منهم، إلا أن تطويق المدينة واقتراب فصائل الجيش السوري الحر من مركز المدينة دفعهم للخروج منها على دفعات منذ الليلة الماضية.

وبدأ الجيش السوري الحر والقوات التركية منذ 20 كانون الثاني، عملية “غصن الزيتون” التي تستهدف المواقع العسكرية لوحدات حماية الشعب YPG في منطقة عفرين، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

شاهد أيضاً

الخوذ البيضاء تبلغ حظر الأسلحة الكيماوية عن مكان دفن ضحايا الكيماوي

  قال مدير منظمة “الخوذ البيضاء” السورية، “رائد الصالح”، في تغريدة له على حسابه تويتر، …