أنا أدفع ثمن قهوتي… سوريون يردون بغضب على (البديل) الألماني

 

رداً على تصريح لدبلوماسيين ألمان من اليمين المتطرف بأن قهوة السوريين في ألمانيا تخرج من جيوب دافعي الضرائب الألمان، أطلق سوريون مقيمون في ألمانيا وسم “أنا أدفع ثمن قهوتي”.

والأسبوع الماضي، زار سوريا سبعة أعضاء في حزب البديل الألماني لجمع معلومات حول الوضع الأمني بهدف إثبات أن البلد آمن وهناك إمكانية لإعادة طالبي اللجوء في ألماينا.

وقد نشر عضو الحزب المتطرف، كريستيان بلكس، صورة له وهو يشرب القهوة في مدينة حمص التي دمرها بشار ونظامه.

وكتب في التعليق على الصورة: “بينما يشرب اللاجئون السوريون “المزعومون” من حمص القهوة على حساب دافعي الضرائب الألمان في برلين، نشرب نحن القهوة على حسابنا في حمص”.

وقد أثارت الكلمات غضب الجالية السورية في ألمانيا التي سرعان ما أطلقت حملة شارك فيها سوريون وهم يشربون القهوة بوسم “أنا أدفع ثمن قهوتي”.

وأدلى كثيرون من السوريين بتصريحات للصحافة قالوا فيها: “نحن لاجئون. نحن مهاجرون. ونحن نحاول المشاركة في رخاء ألمانيا وازدهار اقتصادها” كما قال مالك، أحد السوريين في ألمانيا لرويترز.

وقد لاقت زيارة الوفد الحزبي الألماني لسوريا استهجاناً كبيراً خاصة بتصريحات لا تمت للواقع بصلة لبعض أفراده إذ تحدثوا عن “حياة طبيعية” وكأنهم لم يسمعوا زئير الطائرات التي لم تتوقف عن قصف الغوطة الشرقية التي لا تبعد عن مركز مدينة دمشق سوى بضعة كيلومترات حينما كانوا هناك

الفيحاء نت – رصد

شاهد أيضاً

(بشار الأسد) يردّ وسام الشرف: لا يشرّفني وسامكم!

  أعلن النظام، أن بشار الأخير، ردّ إلى فرنسا وسام “جوقة الشرف” الذي كان الرئيس …