رامي مخلوف يستحوذ على حصة كبيرة في مشروع خلف الرازي

 

اضطر رجل الأعمال وابن خال بشار الأسد، رامي مخلوف، للتحالف مع ثلاث شركات أخرى، للتغطية على العقد الذي وقعه مع شركة دمشق الشام القابضة المملوكة بنسبة كبيرة منها للحكومة، وذلك للحصول على حصة في مشروع خلف الرازي، الذي يطلق عليه النظام اسم “ماروتا سيتي” أو مشروع ” 66 “.

وبحسب صحافة النظام فإن قيمة العقد الموقع مع دمشق الشام القابضة يبلغ 25.9 مليار ليرة سورية، ويهدف لتنفيذ واستثمار ثلاثة مقاسم سكنية في مشروع خلف الرازي بالإضافة إلى مقسم آخر يقع على طريق المتحلق الجنوبي في “ماروتا سيتي ” مؤلفاً من 12 طابقاً. بينما تبلغ المساحة الإجمالية للمقاسم المتعاقد عليها أكثر من 38 ألف متر مربع.

ووفقاً للاتفاق، تملك محافظة دمشق، ممثلة بشركة دمشق الشام القابضة، من أسهم المشروع 49 بالمئة، مقدرة بـ 12.7 مليار ليرة سورية، وهي قيمة الأرض. بينما يملك رامي مخلوف وشركاؤه نسبة 51 بالمئة، أو ما قيمته 13.2 مليار ليرة سورية، يدفع منها 40 بالمئة خلال سنة التأسيس، والباقي على مدى ثلاث سنوات.

وكانت محافظة دمشق أطلقت شركة دمشق الشام القابضة بهدف استثمار وتشغيل مشروع خلف الرازي، في العام 2016، برأسمال قدره 600 مليار ليرة.

تجدر الإشارة إلى أنه لم يتم التطرق لأسماء باقي شركاء رامي مخلوف في المشروع الجديد أو هويتهم الاستثمارية، وهو ما فسره متابعون، بأنهم أسماء هامشية، لزوم التغطية على نشاطات رامي مخلوف المتزايدة.

اقتصاد

شاهد أيضاً

بطولة الجمهورية للرقص في دمشق… برعاية مخلوف

  نظّم الاتحاد الرياضي العام التابع لحكومة النظام خلال اليومين الماضيين بطولةً للرقص في العاصمة …