قمة ثلاثية تجمع الدول الضامنة للأستانة لبحث عدة قضايا

 

أعلنت الرئاسة التركية، اليوم السبت، عن قمة ثلاثية ستجمع رؤساء الدول الضامنة للأستانا، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بنظيريه الروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني، في الرابع من أبريل/نيسان المقبل.

وبحسب بيان الرئاسة التركية، من المنتظر أن يجري أردوغان اجتماعا ثنائيّا مع روحاني في إطار القمة، لبحث العلاقات التركية الإيرانية وتبادل الآراء حول قضايا إقليمية ودولية.

ووسط ترقب القمة الثلاثية، التي ستعقد، يوم الأربعاء المقبل في أنقرة، فقد رأى مسؤول فرنسي أن روسيا ترغب في استتباب الهدوء في إدلب، فيما يريد الأتراك الحفاظ على نفوذهم في المحافظة والسيطرة عليها مثل عفرين، كما يريد الجانب الإيراني أن يكون لاعباً مؤثراً في مصير المحافظة، وهو ما ترفضه موسكو وأنقرة

من جهتها، تبدو رغبة فرنسا في الدخول في تقسيم سوريا، اذ قال المسؤول الفرنسي بحسب صحيفة “الحياة”، إن الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، ينوي مناقشة الملف السورية خلال زيارة رسمية لروسيا في ٢٣ أيار (مايو) المقبل.

واحتدمت التصريحات بين فرنسا وأنقرة خلال الأيام الثلاثة الماضية، بعد ان اجتمع الرئيس الفرنسي مع وفد من قوات سوريا الديمقراطية التي تعتبرها تركيا منظمة ارهابية، وأكد دعمه لقوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب “واي بي جي” في الشمال السوري، الأمر الذي أثار غضب تركيا.

من جهته، عبر الرئيس التركي عن أسفه بشدة لنهج فرنسا الذي وصفه بـ”الخاطئ للغاية” بشأن سوريا، وأعرب عن أمله ألا تطلب فرنسا مساعدة تركيا عندما تكتظ (مُدنها) بالإرهابيين الفارين من سوريا والعراق.

  • المصدر:شبكة شام

شاهد أيضاً

الخوذ البيضاء تبلغ حظر الأسلحة الكيماوية عن مكان دفن ضحايا الكيماوي

  قال مدير منظمة “الخوذ البيضاء” السورية، “رائد الصالح”، في تغريدة له على حسابه تويتر، …