(جيش الإسلام): لا نية لدينا لتسلم الرقة

 

نفى “جيش الإسلام” ما تداولته تقارير صحفية كردية بشأن وجود مساع دولية لتسليمه مدينة الرقة بعد مغادرته الغوطة الشرقية إلى مناطق الشمال السوري.

واعتبر “الجيش” في بيان له اليوم أن ذلك ليس سوى “فصل جديد من فصول الحرب الإعلامية والاستخباراتية التي تستهدف جيش الإسلام في حاضنته ومحيطه”.

وأضاف البيان: “إذ ننفي هذه المزاعم، نؤكد أننا في جيش الإسلام لم نتلق أي عرض من أي جهة حول انتقالنا إلى مدينة الرقة لتكون منطقة استقرارنا وتموضعنا الجديد”.

وشدد البيان على عدم وجود ارتباط بأي دولة تعمل على ترتيبات جديدة تخص الشمال السوري.

وأردف: “إننا في جيش الإسلام نرفض مبدأ المحاصصة الذي قامت عليه هذه الفرية، ونؤكد أن سوريا لكل أبنائها، وأن تقسيمها مناطقيا أمر مرفوض في أدبياتنا، مع إيماننا بضرورة الحفاظ على حسن الجوار مع الجمهورية التركية التي قدمت الكثير لأبناء شعبنا في ثورته على نظام الأسد الإجرامي”.

وكانت وسائل إعلام كردية قالت خلال الأيام الماضية، أن قوات سوريا الديمقراطية “قسد” ستخسر سيطرتها في مناطق شرق الفرات، شرقي البلاد، لصالح فصائل معارضة مقربة من دول الخليج، قد تؤدي لتسليم الرقة إلى تلك الفصائل بالنهاية.

 الفيحاء نت

شاهد أيضاً

روسيا “لم تحسم قرارها” بشأن إعادة بناء السكك الحديدية في سوريا

رؤية سورية – عنب بلدي أجرت الشركة العامة للسكك الحديدية في روسيا محادثات أولية للمشاركة …