إسرائيل: سنضرب مواقع إيران في سوريا

 

 

أكد وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيجدور ليبرمان، إيران، يوم الخميس، أن “إسرائيل سترد بضرب طهران إذا وقع هجوم إيراني على تل أبيب”.

وتُعد تصريحات لبيرلمان أحدث تهديد علني واضح بعمل عسكري ضد إيران، وتأتي في أعقاب تصاعد حدة مواجهات هي الأولى من نوعها بين الجانبين داخل الاراضي السورية.

وقال ليبرمان: “إسرائيل لا تريد الحرب (…) لكن إذا هاجموا تل أبيب سنضرب طهران”.

وأضاف الوزير الإسرائيلي، بحسب موقع (إيلاف) أن كل موقع سترى فيه إسرائيل محاولة لتموضع إيران عسكرياً داخل سوريا ستدمره، وقال: “لن نسمح بذلك مهما كان الثمن”.

ولاحت مواجهة بين إسرائيل وإيران في الأفق منذ 10 شباط عندما قالت إسرائيل إن “طائرة بدون طيار مسلحة انطلقت من قاعدة سورية انتهكت مجالها الجوي”.

وإثر ذلك فجرت إسرائيل الطائرة، ونفذت غارة على دفاعات جوية تابعة لنظام الأسد، سقطت خلالها إحدى مقاتلاتها وهي من طراز إف-16.

وفي التاسع من نيسان الجاري، أسفرت ضربة جوية إسرائيلية عن مقتل 7 من أفراد “الحرس الثوري” الإيراني في قاعدة “تي فور”، وألقت طهران باللوم على إسرائيل وتعهدت برد لم تحدد تفاصيله، مما دفع إسرائيل للتهديد بتوسيع نطاق الهجمات على أهداف عسكرية إيرانية في سوريا.

ويقول الإسرائيليون إن ضرباتهم “تهدف إلى منع تغلغل الوجود العسكري الإيراني في سوريا، والتواصل مع حزب الله في لبنان لتشكيل جبهة موسعة ضدهم”.

الفيحاء نت – رصد

شاهد أيضاً

روسيا “لم تحسم قرارها” بشأن إعادة بناء السكك الحديدية في سوريا

رؤية سورية – عنب بلدي أجرت الشركة العامة للسكك الحديدية في روسيا محادثات أولية للمشاركة …