فرنسا تجمد أصول 3 أفراد و9 شركات لصلتهم بكيماوي سوريا

 

أعلنت فرنسا الجمعة تجميد أصول ثلاثة أفراد وتسع شركات يشتبه بضلوعها في تطوير أسلحة كيمياوية في سوريا.

وفي بيان مشترك، قال وزير المالية برونو لو مير ووزير الخارجية جان إيف لو دريان إن الخطوة تهدف إلى تعقب شبكات يشتبه في مساعدتها المركز السوري للبحوث والدراسات العلمية.

وتتهم الولايات المتحدة ودول أخرى المركز بالمساعدة في تطوير أسلحة كيمياوية لصالح نظام الرئيس بشار الأسد.

وقال البيان “تم استهداف ثلاثة أفراد وتسع شركات لدورهم في الأبحاث و/أو الحصول على مواد لتطوير أسلحة كيمياوية وباليستية لهذا البلد”.

إلا أن البيان لم يكشف عن هويات الأفراد والشركات.

إلى ذلك، أوضحت فرنسا أن الشركات من بلدان متعددة، وقد قدمت مواد لتصنيع الأسلحة الكيماوية، بما في ذلك غاز #السارين .

يذكر أن فرنسا تستضيف اليوم الجمعة كبار الدبلوماسيين من 32 دولة لعقد اجتماع لهيئة جديدة تهدف إلى تحديد ومعاقبة من يستخدمون الأسلحة الكيماوية بشكل أفضل.

 وكالات

 

شاهد أيضاً

اتفاق بين أنقرة وواشنطن لضمان الاستقرار في منبج

رؤية سورية – المدن حددت مجموعة العمل التركية الأميركية، خريطة طريق للتعاون من أجل ضمان …