شمخاني: الإيرانيون ضيوف في سوريا ولن نغادرها مادامت “الحكومة” تطلب ذلك

2

 

قال الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، إن التواجد الإيراني في سوريا مستمر مادام ما أسماه “الإرهاب” يهدد الأمن في سوريا ومادامت الحكومة تطلب ذلك.

ووصف شمخاني في تصريح لقناة “الجزيرة”، هذه الاستراتيجية الإيرانية بأنها ثابتة لا تعرف التغيير ولا تختص بسوريا فحسب بل تتعدى ذلك للدفاع عن فلسطين، حسب قوله

وأدعى شمخاني أن سياسة إيران تهدف إلى تحقيق الاستقرار وجعل المنطقة خالية من التوتر والعدوان والمساهمة في استتباب السلام والاستقرار والأمن والمساعدة على تنمية دول المنطقة ونشر الرخاء فيها.

واعتبر شمخاني أن الإيرانيين حلوا ضيوفا على “الحكومة السورية” وهذه الحكومة تشعر بالمسؤولية تجاههم كمستشارين عسكريين بقدر ما تبدي حساسية تجاه الاعتداء على بلدها من جانب الإرهابيين ومن يدعمهم حسب كلامه.

إيران التي تطمح لربط مناطق نفوذها من طهران حتى البحر المتوسط، وجندت لذلك عشرات الميليشيات الشيعية التي ساهمت في دعم نظام الأسد لسنوات طويلة مع الإغراق في دماء الشعب السوري، باتت تواجه رفض دولي تقوده “إسرائيل” تجاه وجودها في المنطقة الذي باتت تعتبره خطراً وتجاوزاً للخطوط الحمر المرسومة، إلا أن إيران تصر على تمكين نفوذها عبر ميليشياتها في سوريا وترفض الخروج منها خاسرة.

  • المصدر:شبكة شام
(Visited 1 times, 1 visits today)

Comments are closed.