“حزب الله” أداة إيران في سوريا ولبنان

422

أكدت صحيفة “لوجورنال” الفرنسية، اليوم الأربعاء، أن “(حزب الله) لا يدافع عن موقف لبناني وطني من الأزمة السورية، بل يتماثل موقفه مع الموقف الإيراني”، مشددةً على أن “التدخل العسكري للحزب قد يجعل لبنان مستهدفًا من بعض القوات المُعارِضة لبشار الأسد”.

وقالت الصحيفة، في تقريرٍ لها: إن “هدف (حزب الله) من الانخراط في هذه الحرب هو الحفاظ على بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة، الذي يحتاج بدوره إلى حليفيه الرئيسَين (إيران وحزب الله)”، لافتةً إلى “تصاعُد الشكوك حول أهداف في المنطقة منذ الثورة السورية التي تحولت إلى حرب عنيفة”.

وأضافت: أن “تدخُّل (حزب الله) قد أثار جدلًا حول مدى استقلاليته، وحول أصوله الإيرانية، فهو يتلقى دعمًا ماديًّا مباشرًا من إيران، ولكنه يحافظ على استقلالية قراره التي سيضمنها بقاء الأسد في السلطة من خلال دعمه السياسي لحليفه في المنطقة”.

وأوضحت “لوجورنال” أن “الشرعية العسكرية للحزب كانت في السابق من خلال صراعه مع الكيان الصهيوني، لكنه أصبح يركز اهتمامه على حماية نظام الأسد، وهو ما لا يحظى بإجماع وطني كما هو الحال مع إسرائيل”.

وختمت الصحيفة الفرنسية، بالتطرق إلى الأساس الديني للصراع في سوريا، مؤكدةً أن “(حزب الله) يرى في سقوط بشار الأسد خسارة تاريخية في معركة طائفية بين السنّة المدعومين جزئيًّا من المملكة العربية السعودية، والشيعة المدعومين من إيران”. 

 نقلا عن الدرر الشامية .

شاهد أيضاً

مظاهرات واعتصامات في درعا ترفض مشاركة منصتي موسكو والقاهرة في الرياض2…

رؤية سورية- نظمت المؤسسات والفعاليات الثورية في درعا اعتصاماً أمام مقر مجلس المحافظة في مدينة …