حزب الله…ميليشا مسلّحة تستغل اسم الجلالة لتنفيذ جرائم تاريخية

حزب اللهضياء الدين دغمش- بناة المستقبل:

سبق الوجود التنظيمي لحزب الله في لبنان والذي يؤرخ له بعام 1982 وجود فكري وعقائدي يسبق هذا التاريخ، هذه البيئة الفكرية كان لمحمد حسين فضل الله الدور الأكبر في تكوينها من خلال نشاطه العلمي في الجنوب, وكان قد جاء في بيان صادر عن الحزب في العام 1985, أن الحزب   “ملتزم بأوامر قيادة حكيمة وعادلة تتجسد في ولاية الفقيه، وتتجسد في روح الله آية الله الموسوي الخميني مفجر ثورة المسلمين وباعث نهضتهم المجيدة “

معظم أفراد الحزب هم من اللبنانيين الشيعة المرتبطين مذهبياً، بمرشد الثورة الإيرانية علي خامنئي حيث يعتبرونه واحداً من أكبر المراجع الدينية العليا لهم، ويعتبر حسن نصر الله، الأمين العام لحزب الله، الوكيل الشرعي لـعلي خامنئي في لبنان؛ هذا الارتباط الأيديولوجي والفقهي بإيران سرعان ما وجد ترجمته المباشرة في الدعم السريع والمباشر من الجمهورية الإسلامية وعبر حرسها الثوري للحزب الناشئ

تشكل الحزب في ظروف يغلب عليها طابع “المقاومة العسكرية” للاحتلال الإسرائيلي الذي اجتاح لبنان عام 1982، ولذلك فالحزب يبني أيدلوجيته السياسية على أساس مقاومة الاحتلال. وكانت أولى العمليات التي قام بها الحزب وأكسبته شهرة مبكرة في العالم العربي، قيامه بنسف مقر القوات الأمريكية والفرنسية في أكتوبر/ تشرين الأول عام 1983، وقد أسفرت تلك العملية عن مقتل 300 جندي أمريكي وفرنسي .

ومن ما تقدم نرى وبوضوح ان وجود حزب الله مرتبط بأيران ارتباط وثيق ومصيري كون الرابط بينهما هو رابط سياسي ديني  , وعلى الرغم من تصريح نصر الله الامين العام للحزب بأن ” كل كوادر الحزب لبنانية، ويمارس نشاطه على أرض لبنانية، ويدافع ويقدم شهداء في سبيل تحرير الأرض اللبنانية، وكل هذا كما يقول معايير كافية على أن الحزب لبناني وليس إيراني” الى ان التمويل المالي والدعم اللوجستي الذي يتلقاه من ايران يجعل الحزب اداة لأيران بل منطقة .

علاقات حزب الله

على الصعيد العربي ,اعُتُبره حزب الله على الساحة العربية رمز للمقاومة والصمود الى انه ابان اتهامه باغتيال الزعيم البناني رفيق الحريري اصبح العرب ينظر له كأنه امتداد لايران في لبنان , وعلى الرغم من هذا أمتلك حزب الله علاقات وديه مع العديد من الدول العربية ك (السعودية , دول الخليج,السودان وليبيا) كما حظي ايضاً بنبذ من قبل مصر ,حيث صنف الرئيس الاسبق لمصر حسني مبارك الحزب كمنظمة ارهابية , وحظي حزب الله البناني بعلاقة ذهبية مع سوريا امتدت من تاريخ قديم منذ عقد اتفاقية الطائف حيث قام بموجبها حل جميع الميلشيات المتنازعة وسحب السلاح منها ,عدا حزب الله الذي ساهمت سوريا  ببقاء الأسلحة بحوزته ضمن اعتبار انه لم يكن طرفا في الحرب الاهلية , بل كان مجال نشاطه متركزا في منطقة الحزام الأمني الذي أقامته إسرائيل في جنوب لبنان، وزاد من خصوصية تلك العلاقة أن سوريا لم تتوقف عن سياسة دعم حركات المقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي ،ولا ينفي حزب الله تلقيه مساعدات مختلفة من سوريا بل إنه يهدي انتصاراته على إسرائيل لها بالدرجة الثانية بعد لبنان لأنها الداعم الأول وصاحبة الفضل الكبير في انتصاراته

حزب الله والثورة السورية

تعود مشاركة حزب الله في القضاء على الثورة السورية لسببين اولهما “رد الجميل لسوريا” والثاني هو تنفيذ المخطط الايراني المرسوم في المنطقة ,ولا يخفى البعد الطائفي بالمشاركة بالصراع السوري الى جانب النظام حيث يتجول مقاتلي حزب الله في شوارع المدن السورية ويغنون الاغاني التي تظهر انتمائهم يقول الناشط ابو احمد من مدينة حلب وهو مقيم في مناطق تسيطر عليها قوات النظام ” يسيرون في الشوارع بسياراتهم مطلقون الاغاني والطميات الخاصة بطائفتهم بالصوت العالي وكثيرا من الاحيان في الاوقات المتأخرة من اليل “و على الرغم من ان الحزب كان قد صرح على لسان الامين العام للحزب حسن نصر الله بأن الحزب لديه مقاتلين في سوريا لمساندة النظام السوري ولم  يكن خجولاً في طرح هذه الحقيقة على العكس فاخر به على غرار باقي الفصائل الشيعية التي قدمت متسترة بحجة “حماية المقامات و المزارات ” حيث قال الامين العام “نحن لانرسل شبابنا الى سوريا ونقول اننا نوزع الحليب وبطانيات ولاندفن شبابنا في سوريا ونكت اهلهم , على العكس اننا نتفاخر بهم ونشيعهم كأبطال “

ابرز تجاوزات الحزب في سوريا

للحزب العديد من وحسب الجان المحلية اقدمت قوات “حزب الله” اللبناني بالاشتراك مع قوات الأسد وشبيحته، على ارتكاب مجزرة بشعة في بلدة المزرعة بمنطقة السفيرة بمحافظة حلب شمالي سوريا، حيث أعدمت ميدانيًّا 50 شخصًا بعد ان اقتحم مسلحي الحزب البلدة وقاموا بتنفيذ اعدامات ميدانية رميًا بالرصاص بحق الأهالي ثم حرقهم ورمي بعضهم في الآبار الموجودة بالقرية كما تم إحراق جميع منازل القرية

وامتدت رقعة ارتكاب المجازر التي ارتكبها الحزب لتشمل مدينة القصير في حمص ويقول الناشط  فهد المصري متحدثاً عن ما جرى ” حزب الله دخل مرحلة جديدة تضمنت ارتكاب مجازر كبيرة والقيام بتهجير طائفي في بلدة جوسيه والمنطقة الحدودية بين لبنان وسوريا” واضاف قائلا” تيجة هذا التهجير الطائفي بلغ عدد اللاجئين السوريين إلى بلدة عرسال اللبنانية 40 ألفًا يتواجد بعضهم حاليًا في مبنى البلدية بعدما أصبحت البلدة بمنازلها كافة لا تتسع للمزيد”

تواجد الحزب في الداخل السوري

يتواجد الحزب في سوريا بكافة المناطق المسيطر عليها من قبل قوات النظام ويتركز تواجده بحمص وهذا لخاصية هذه المدينة كونها محاذية للحدود البنانية وحلب و دمشق وريف دمشق ويملك بهذه المدن العديد من الجبهات ويتميز مقاتلي حزب الله بالشراسة والضراوه والاستبسال في القتال ويرجح مراقبون ان سبب هذه الشجاعة بالقتال يعود لكون الحزب يقاتل من خلف عقيدة فكرية مرتكز على مراجعيات دينية , وعن ممارسات الحزب فيما بين المواطنين يحدثنا احد المواطنين من حلب ويقول لنا ” اعلام حزب الله ملئت حلب الون الاصفر بات هو اكثر الالوان التي تراها من يرى حلب اليوم سيظن ان جميع سكان هذه المدينة من الطائفه الشيعية ”  ويتمرد مقاتلو حزب الله بالتعامل مع المواطنين “انه هناك العديد من المواطنين قد تعرضوا لضرب مبرح على احد حواجز التنظيم فقط لسبب ان مظهر المواطن لا يروق لمقاتلي حزب الله المتمركزين على الحاجز “

اوجه التشابه بين “داعش” وحزب الله

قد نرى للوهلة الاولى ان تنظيم “داعش” وحزب الله هم اعداء ولا يوجد اي تشابه فيما بينهم , على العكس ان ممارسات تنظيم “داعش” دائماً كانت تصب في صالح النظام السوري وهنا انا لا أوجه اصابع الاتهام الى “داعش” لا على الاطلاق وبنظره موضوعية اكثر نرى ان الخلفية لكلا التنظيمين هي واحده وهي المرجع الديني الذي يولد التشدد والتطرف وشيطنة الاخر وقد تمرد مقاتلو حزب الله في حمص وريف حلب ونتج عن هذا العديد من المجازر المؤلمه , واليوم وقد تمرد مقاتلو “داعش” اننا نشهد اقتتال داخلي نتج عنة فاتورة ضخمة من الدماء كما يشخى السوريين من تمرد مقاتلي حزب الله الذي سيكون كارثي عليهم .

شاهد أيضاً

رزق العبي: مع بداية العام الدراسي.. من بين كل 3 أطفال سوريين هناك طفل بلا تعليم

  رزق العبي – مجلة رؤية سورية / ع 47 أيلول 2017م دخل طلاب سوريا، ومعظم …

اترك تعليقاً