الأمم المتحدة تعبر عن قلقها من “الهجوم الكبير” لقوات النظام على يبرود

image05 بناة المستقبل ـ الحياة: أعربت الأمم المتحدة عن قلقها من الحشد العسكري قرب يبرود وقالت إنها تخشى «هجوماً كبيراً» لقوات الأسد،مضيفة إن على نظام الأسد واجب قانوني للسماح للمدنيين بالمغادرة. هذا وقد  قال روبرت كولفيل الناطق باسم مكتب حقوق الإنسان في الأمم المتحدة: «تلقينا تقارير من داخل سوريا أن هناك العديد من الهجمات الجوية والقصف مع حشد عسكري حول المدينة (يبرود) مما يشير إلى هجوم بري كبير ربما يكون وشيكاً» على المدينة التي يقطنها من 40 إلى 50 ألف نسمة. أما ميليسا فليمنغ الناطقة باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فقد صرحت للصحافيين إن 500 إلى 600 عائلة فرت بالفعل من يبرود ووصلت إلى عرسال في لبنان «خوفاً من هذا الهجوم». وأضافت أن المفوضية «تستعد لتدفق كبير» عبر حدود لبنان.

شاهد أيضاً

روسيا: سفننا ستبقى في سوريا لأجل غير مسمى

  أعلن مندوب البرلمان الروسي لشؤون سوريا دميتري بيليك، أن مجموعة السفن الحربية الروسية المرابطة …

اترك تعليقاً