الأمن السوري يعتقل الكاتب أكرم البني للمرة الرابعة

 bfbb2b8a-19c3-44fb-85e4-190aa49525a1_16x9_600x338بناة المستقبل ـ العربية نت: اعتقلت قوات الأمن السورية الكاتب الصحافي والمعتقل السياسي السابق أكرم البني أمس وسط دمشق، وهذه هي المرة الرابعة التي يتم اعتقاله فيها خلال سنوات عمره؛ ليقترب عدد سنوات اعتقاله في سجون الأسد من الـ20 عاماً.

وكتب أخوه أنور البني – المحامي ورئيس المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية – ‎”لم يكتفِ هذا النظام بسرقة عشرين عاماً من عمره بالسجن، لم يكتفِ هذا النظام بما تركته هذه السنوات الطوال في السجن من أثر على صحته، لم يشفِ غليله سبعون عاماً في السجن دفعتها هذه العائلة الصغيرة في سوريا، لأنها عائلة حرة تؤمن بالإنسان، لم يكتفِ… لم يكتفِ… فقامت عناصر من أمن الدولة ظهر أمس باعتقال الكاتب الصحافي والمعتقل السياسي السابق أكرم البني في وسط دمشق، هل اكتفيتم؟ ….. هل اكتفيتم؟”.

وكان البني قد أعلن قبل عدة أيام عن قيام الأمن العسكري باعتقال ابنة المحامي الحقوقي البارز المعتقل خليل معتوق، وناشطة في مجال حقوق الإنسان، جيهان أمين ورنيم معتوق بعد مداهمة منزل كل منهم في صحنايا”.

وبحسب المحامي البني فإن أمين عضوة في المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية، وتدافع منذ أكثر من عشر سنوات عن عشرات السجناء السياسيين، بينما لا تمارس معتوق (42 عاماً)، أي نشاط سياسي، وهي ابنة الحقوقي المدافع عن حقوق الإنسان المحامي خليل معتوق المعتقل منذ أكتوبر 2012.

ورغم مطالبة منظمات حقوقية، بينها منظمة العفو الدولية و”هيومن رايتس ووتش” باستمرار السلطات السورية بإطلاق سراح المحامي معتوق، فإنه حتى الآن حسبما أكد لنا البني لا يوجد أي معلومة بخصوص معتوق.

وعائلتا البني ومعتوق عائلتان مسيحيتان، يشتركان في أنهما عارضتا نظام الأسد لسنوات طويلة.

يذكر أن “أنور وخليل” قد دافعا عن المئات من السجناء والسياسيين وسجناء الرأي الذين مثلوا أمام محكمة أمن الدولة العليا.

شاهد أيضاً

اغتصاب وإذلال.. صحيفة تستقصي قصص تعذيب الرجال جنسياً في سوريا

  طلب رجل فلسطيني عاش حياته في سوريا أن يتحدث مع الكاتبة، وأخبرها بأن رجالًا …

اترك تعليقاً