فيروس يستنفر أهالي حماة

6e3b8a3c-285b-4d83-858a-075f76230349بناة المستقبل ـ الجزيرة نت: سجلت مدينة حماة بوسط سوريا خلال أسبوع واحد فقط سبع حالات وفاة جراء الإصابة بفيروس ظن الناس أنه إنفلونزا الخنازير.

وفي البداية توفي شخص يحمل أعراض الإنفلونزا الطبيعية لأسباب غير واضحة، وفي غضون أيام سُجلت عدة وفيات مماثلة، ومع انتشار الأخبار بدأت حالة من الهلع تستبد بالناس وكثرت الإشاعات بشأن المرض.

وما أن وصلت أعداد المتوفين إلى سبعة حتى بدأ الناس يتكلمون عن الأمر على أنه وباء ينتشر في المدينة، وأطلقوا عليه اسم إنفلونزا الخنازير.

ثم بدأت القصة تأخذ أبعادا أخرى، إذ بات الناس يمشون في الشوارع وهم يرتدون الكمامات الطبية، وامتنع الكثيرون عن إرسال أطفالهم إلى المدارس، وتغيب الموظفون عن العمل فكان أن أثر ذلك في أسعار البضائع فارتفعت أسعار بعض الأدوية والكمامات، وتهافت الناس على شراء الحمضيات لقناعتهم بأنها تقي من الإنفلونزا، مما زاد في أسعارها هي الأخرى.

شاهد أيضاً

اغتصاب وإذلال.. صحيفة تستقصي قصص تعذيب الرجال جنسياً في سوريا

  طلب رجل فلسطيني عاش حياته في سوريا أن يتحدث مع الكاتبة، وأخبرها بأن رجالًا …

اترك تعليقاً