بدء حملة لتلقيح 10 ملايين طفل ضد شلل الأطفال

fb9e4830-1b76-431b-8d44-b2eef1e94330_16x9_600x338بناة المستقبل ـ فرانس برس: أعلنت منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” في بيان الأحد بدء حملة لتلقيح 10 ملايين طفل ضد شلل الأطفال في منطقة الشرق الأوسط بعد الكشف عن إصابات في سوريا.

وقال البيان إن “الأطفال في مصر والعراق والأردن وسوريا سيكونون من أول الأطفال الذين سيحصلون على اللقاح ضد شلل الأطفال، وذلك من بين حوالي 10 ملايين طفل في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط”.

ويستضيف الأردن والعراق ومصر أعداداً كبيرة من اللاجئين السوريين.

وأضاف أن “حملة التلقيح الواسعة في البلدان الأربعة انطلقت اليوم الأحد، على أن تليها حملة مماثلة في لبنان ابتداء من التاسع من مارس الحالي”.

وبحسب البيان فإن “سبع دول في منطقة الشرق الأوسط تخطط لتلقيح أكثر من 22 مليون طفل عدة مرات خلال ستة أشهر، في أكبر خطة تلقيح على الإطلاق في تاريخ المنطقة”.

ونقل البيان عن ماريا كاليفيس، المديرة الإقليمية لليونيسف في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا قولها إن “تلقيح عدد كبير من الأطفال في بلدان مختلفة يعتبر عملية هائلة، إذ يواجه كل بلد التحديات الخاصة به في مواجهة جعل الحملة فعالة”.

وأوضحت أن “التحديات في سوريا أكثر من غيرها من البلدان، ولكن التلقيح الطريق الوحيد الذي يمكننا من ضمان الحماية الملائمة للأطفال في جميع أنحاء المنطقة ضد هذا المرض الرهيب”.

ودعت منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” في التاسع من ديسمبر الماضي إلى تسهيل الوصول لـ2,2 مليون طفل في سوريا من أجل تحصينهم ضد شلل الأطفال.

وتسعى يونيسف إلى تقديم عشرة ملايين جرعة من لقاح شلل الأطفال إلى الأطفال السوريين خلال الأشهر المقبلة، وقد وصلت أول شحنة وهي تضم مليوني لقاح إلى دمشق في 29 نوفمبر الماضي.

وتأكد حتى تاريخ 26 نوفمبر، إصابة 17 طفلاً بالشلل في سوريا، منهم 15 طفلا في محافظة دير الزور، وطفل في حلب، وآخر في دوما قرب دمشق، بحسب الأمم المتحدة.

وقبل تلك الإصابات لم تسجل أي حالة شلل أطفال في سوريا منذ العام 1999.

وشلل الأطفال مرض معد جداً يصيب الأطفال دون سن الخامسة، ويمكن أن يؤدي إلى الشلل في غضون ساعات قليلة، كما يمكن أن يؤدي إلى الوفاة في بعض الحالات.

شاهد أيضاً

هل موسكو جادة في إنسحابها من سوريا ؟

  بعد أكثر من عامين على تدخلها في الحرب السورية ، أعلنت روسيا عبر رئيسها …

اترك تعليقاً