السعودية تصنف الاخوان وحزب الله وداعش والنصرة والقاعدة تنظيمات إرهابية

30ipj6بناة المستقبل ـ وكالات: ( أعلنت وزارة الداخلية السعودية الجمعة أنها صنفت حزب الله (السعودي) و”الأخوان المسلمون” وجبهة النصر وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) وتنظيم القاعدة ضمن الجماعات المتطرفة وأنهم جماعة إرهابية.

وأعلنت وزارة الداخلية الجمعة قائمة الجماعات الدينية أو الفكرية المتطرفة أو المصنفة منظمات إرهابية داخلياً أو إقليمياً أو دوليا والتي تقرر بناء على الأمر الملكي الأخير معاقبة من ينتمي لها.

وتضمنت الجماعات، تنظيم والقاعدة وتفرعاته مثل النصرة، وداعش، وجماعة الإخوان المسلمين، وحركة أنصار الله، وحزب الله في الداخل والحوثيين في قائمة الداخلية الأولى.

وقال البيان إن “المقام الكريم (الملك) منح مهلة إضافية قدرها 15 يوما لعودة من يشاركون في أعمال قتالية خارج البلاد”.

وأضاف البيان أن “اجتماعًا جرى بين وزراء الداخلية والخارجية والأوقاف والشؤون الإسلامية والعدل، قرر تجريم أي مبايعة أو مساندة لأي جماعة من هذه الجماعات، في الداخل أو الخارج”.

وأوضحت الوزارة، في بيانها أن عقوباتها هي “ما يتدرج تحتها عقوبات الأمر الملكي” الصادرة مؤخرا.

وكانت السلطات السعودية بدأت الاثنين الماضي سريان الأمر الملكي الذي يقضى بالسجن مدة لا تقل عن ثلاث سنوات، ولا تزيد على 20 سنة، لكل من يشارك في أعمال قتالية خارج المملكة وذلك عقب مرور 30 يوما من نشر الأمر الملكي في صحيفة (ام القرى) الرسمية، حسب أمر الملك.

وستتولى هيئة التحقيق والادعاء العام مهمة التحقيق والادعاء على المتهمين امام الجهات القضائية المختصة.

وينص الامر الملكي على ايقاع عقوبة السجن مدة لا تقل عن ثلاث سنوات، ولا تزيد على 20 سنة لمن يشارك في أعمال قتالية خارج المملكة، بأي صورة كانت أو الانتماء للتيارات أو الجماعات الدينية أو الفكرية المتطرفة أو المصنفة كمنظمات إرهابية داخليا أو إقليميا أو دوليا، أو تأييدها أو تبني فكرها أو منهجها بأي صورة كانت، أو الإفصاح عن التعاطف معها بأي وسيلة كانت، أو تقديم أي من أشكال الدعم المادي أو المعنوي لها، أو التحريض على شيء من ذلك أو التشجيع عليه أو الترويج له بالقول أو الكتابة بأي طريقة.

وأوضح الأمر الملكي أنه إذا “كان مرتكب أي من الأفعال المشار إليها من ضباط القوات العسكرية، أو أفرادها، فتكون العقوبة السجن مدة لا تقل عن خمس سنوات، ولا تزيد عن 30 سنة”.

شاهد أيضاً

طفلان وصاروخ فراغي.. ذهبت الأطراف وبقيت الأحلام

في سياسية الأرض المحروقة التي يتبعها على أرض الغوطة الشرقية، لا يميز الأسد بين صغير …

اترك تعليقاً