مطار أبو الظهور (صديق) والعميد (الزهوري) أسير

unnamed20

زيد المحمود: كلنا شركاء

“مطار أبو الظهور صديق” هذه هي العبارة التي انطلقت عبر أجهزة اللاسلكي في إدلب تعبيراً عن الفرحة بسماع أخبار فرض “جبهة النصرة” سيطرتها الكاملة صباح اليوم/ الأربعاء، على مطار أبو الظهور العسكري، وأسر ما يقارب من أكثر من 400 عنصر وضابط كانوا يتحصنون داخله بينهم قائد المطار العميد “إحسان الزهووري”.

الأنباء السارة بالنسبة لأهالي إدلب تناقلوها عبر أجهزة اللاسلكي وقالوا إن المطار بطائراته ودباباته وأسلحته وذخائره وحتى بعناصره بات ملكاً لأصحابه الحقيقيين، على حدّ تعبيرهم، وسط انطلاق التكبيرات من مختلف المساجد في إدلب، فرحاً بسقوط مطار أذاقهم الويلات على مدى سنين أربع، وقتلت طائراته ومدفعيته مئات المدنيين من أهالي إدلب.

وفي حديث مع مدير مركز أبو الظهور الإعلامي “خالد الخلف” أكد لـ “كلنا شركاء” أن جميع عناصر وضباط مطار أبو الظهور وقعوا بين قتيل وأسير في قبضة القوة التي هاجمت المطار، نافياً رواية وكالة أنباء النظام الرسمية (سانا) التي أقرت بسقوط المطار، إلا أنها قالت إن عناصر حامية المطار أخلوا نقاط تمركزهم في المطار إلى نقاط أخرى، دون الإشارة إلى هذه النقاط ودون نشر ولو صورة واحدة لأحد الناجين من معركة المطار.

وأوضح “الخلف” أن أقرب نقطة خاضعة لسيطرة النظام تبعد حوالي 40 كيلو متراً قرب بلدة خناصر بريف حلب الجنوبي، وقال إنه من المستحيل أن يسير عناصر النظام هذه المسافة في صحاري مكشوفة دون اكتشاف أمرهم، مرجحاً عدم نجاة أي عنصر من قوات النظام في المطار.

شاهد أيضاً

“البيضة” بدولار في غوطة دمشق الشرقية

  بلغ سعر البيضة الواحدة في الغوطة الشرقية المحاصرة 500 ليرة سورية، ما يعادل 1.2 …