بناة المستقبل :: هام ::نص محضر اجتماع السفير الامريكي فورد مع الاستاذ جمال الوادي والدكتور نصر الحريري …

بتاريخ 22 -10- 2013 اتصل بي السيد هانز ماهوني من السفارة الامريكية في
تركيا وذكر لي ان السيد فورد ( السفير الامريكي في دمشق اثناء الثورة –
-_1_~1الحالي عن الملف السوري ) يرغب بالاجتماع معك ان كان بالامكان
فقبلت بذلك وحدد الموعد الخميس 24-10 -2013 الساعة الحادية عشر صباحا
وحضر الاجتماع من طرفنا انا ود نصر الحريري ومن طرفهم السيد هانز والسيد فورد ومساعدي فورد
افتتح الاجتماع
السيد فورد بمقدمة عن المساعدات الغير فتاكة التي تقدمها امريكا للشعب
السوري كوجبات الطعام والمعدات الطبية وانهم قدموا سبع شاحنات تحمل سبعون
الف وجبة وذكر ان الاردن لايوجد فيها ممرات مباشرة مع الجيش الحر لان
النظام يسيطر على كل المعابر ثم تطرق لمساعي امريكا للحل السياسي في سورية
وذكر باننا سنبحث معكم في هذه الجلسة امور عده اهمها :
1- مالحل في الصراع السوري
2- ما الدور الامريكي المطلوب
3- المواضيع التي ترغبون بطرحها

وقدم للحديث قائلا هناك حرب استنزاف ممكن ان تستمر لسنتين او اكثر فهل
علينا ان ننتظر واذا انتظرنا هل سيبقى الكثير من المؤسسات السورية وهل هناك
مجال لحل سياسي واريد ان اسمع موقفكم من جنيف 2
د نصر الحريري : ( مداخلة )

ماهي جنيف – متى قررت جنيف – متى موعد جنيف – متى الدخول الى جنيف ومتى
الخروج منها – ومن سيحضر – وما هي اطروحات جنيف – ومن سيضمن ما سيخرج عنها
فورد : الجواب على اسئلتك بيان جنيف1
جمال : جنيف 1 ؟ باي قراءة – القراءة الروسية ام القراءة الامريكية انذاك ام القراءة الامريكية بعد تسليم الكيماوي
د نصر : ماهو جنيف
فورد : تشكيل حكومة بموافقة متبادلة – تمرير اغاثة انسانية – بحث مسائل المعتقلين – وقف استخدام السلاح – سحب المظاهر العسكرية
وهذا في حال نجاحه يفضي الى استفتاء دستوري بعدها انتخابات ديمقراطية
د نصر : اين بشار الاسد من هذا كله
فورد : لم يذكر اي شيء عن بشار في الوثيقة لكن ممكن ان تبحثه المعارضة في جنيف
نصر : من سيمثل النظام بشار ؟
فورد : وليد المعلم
د نصر : وبشار سيكون في الصالون ام في غرفة البلور المغلقة
فورد : نعم ممكن
د نصر : اي بشار سيحضر ان لم يكن جسدا فروحا
فورد : نعم هو كذلك
د نصر : وهل سنقضي المفاوضات نحن نقول لانريد الاسد والمعلم يقول نحن لا نتخلى عن الاسد

اما ما تطرحة من تشكيل حكومة مشتركة فقد طرح علينا ذلك في شهر 8 – 2011
اذا لماذا دفعنا كل هذا الثمن الباهظ من الشهداء ان كنا سنقبل بذلك
واي
مفاوضات يكون الاسد هو محل تفاوض فهي قتل للثورة السورية وسواء وقف الى
جانبنا العالم ام لم يقف لن نتازل عن ثوابت الثورة واهمها تنحي الاسد ولن
يقبل الشعب السوري منا ان نجلس على طاولة حوار موجود عليها بشار جسدا او
روحا
فورد : ممكن انتم ان تجدو البدائل من خلال الحوار اجلسوا على طاولة الحوار واطرحوا ما شئتم

الوضع الدولي فيه الكثير من التخوف من الوضع السوري روسيا قالت لنا نحن
نريد ان يقاتل الجيش الحر الى جانب جيش النظام القاعدة والتطرف في سورية
وقال ان روسيا تتخوف من القاعدة والتطرف في سورية ونحن نشاطرها الراي بذلك
جمال : قبل ان اذكر مداخلتي اسمحو لي ان اذكر ملاحظة هامة

انتم اجتمعتم مع مع الكثير من المعارضة والكثير من الداخل والخارج وسمعتم
منهم جميعا واسمعتموهم الكثير ايضا لكني اظن بانكم ستسمعون مني شيء جديد لم
تسمعوة من قبل من حيث الصراحة والدقة في التشخيص ويعود ذلك لسبب هام وانني
من الثوار وليس من السياسيين ولم اتكلم سابقا بالطرق السياسية
والدبلوماسية ولن افعل لكنني ساتكلم بواقعية ومنطق
بداية اسمحوا لي ان
ابدأ بسؤال : هل امريكا صديق للشعب السوري فعلا كما تدعي ذلك على الاعلام
وفي اجتماعاتها العامة مع المعارضة السورية وهل امريكا داعمة للثورة
السورية ام انها تتبع مصالحها فقط انا حسب رؤيتي البسيطة ان امريكا ليس
صديقة للشعب السوري ابدا ربما سعت امريكا قبل الربيع العربي للتقرب من
الشعوب العربية والاسلامية لكن بعد الربيع العربي ابدا لم تكن مع الشعوب
العربية والاسلامية بل كانت عائقا اساسيا امام نجاح الثورة السورية في
الوقت التي كانت روسيا تعلن عدائها للشعب السوري كانت امريكا تتستر تحت
شعار رنان اسمه اصدقاء الشعب السوري في الوقت الذي تنفذ فيه خطة استراتيجية
موضوعة بدقة متناهية وضعها كبار المخططين الاستراتيجيين وكبار الساسة
الامريكان لاحباط ودفن شيء اسمه الربيع العربي والسبب لذلك حسب وجهة نظري
ان امريكا كانت تسيطر على المنطقة من خلال سيطرتها على الضعفاء والخونة من
القادة العرب فكانت تتحكم حتى بمقدرات الدول العربية وبعد انطلاق ثورات
الربيع العربي شعرت امريكا بانها ستتفلت منها كل الاوراق وانها لن تستطيع
السيطرة على الشعوب بعد ما عرفت بان الربيع العربي سيزهر في اماكن اخرى

وللعلم فاني اقول ان الشعوب العربية والاسلامية عامة والشعب السوري خاصة
شعب طيب ومسالم لايحب الاساءة لاحد او الاعتداء على احد في الوقت الذي
ينقلب فيه الى اسد هصور وشرس اذا ما حاول احد من الاعتداء على كرامته
وعقيدته
وللايجابة على بعض ما ذكرت في بداية الجلسة اسمح لي ان اسألك
سؤال اذا كان فورد يجلس في بيته وبين اطفاله وبناته وجاء اليه عشر من
الرجال مدججين بالسلاح ومعهم دبابة ومدفع وتحميهم طائرات ودخلو ليغتصبو
بناته فهل سيقاومهم فورد بقوة السلاح ( فورد : نعم ) اذا انت ارهابي ( فورد
: من قال ذلك ) كلامك في المقدمة لكن دعني اكمل فاذا جاء رجل يحمل سلاحا
ليحمي فورد وبناته من الاغتصاب اي كانت اخلاقياته او خلفياته فما موقف فورد
منه هل سيشترك مع الرجال الذين جاءو لاغتصاب بناته على قتله ام سيشكره
ويعاتبه ان كان بدر منه شيء يظنه فورد خطأ.
اما قولك ان امريكا لن
تستخدم القوة لاجل الشعب السوري فاقول من قال لك اننا نريد منكم ان تقاتلوا
عنا في سورية ورغم ذلك اقول لو ان الامريكان وقفوا على الحياد ( الحياد
المطلق ) من الثورة السورية لكانت الثورة حسمت منذ سنتين لصالح الثوار

لكن لابد هنا من سؤال لماذا تحرك الاسطول الامريكي في البحر الابيض المتوسط
لاجل الكيماوي هل كان ذلك رحمة ومحبة باطفال سورية الذين قتلهم الكيماوي
ام حفاظا على امن اسرائيل والمصالح الامريكية
فورد : بل لاجل مصالح
امريكا والامن القومي الامريكي والمصالح الامريكية هي التي تسيطر على
القرار الامريكي ولاشيء غير ذلك واسرائيل تستفيد من ذلك وهي حليف استراتجي
لنا وخوفنا الحقيقي من ان تقع هذه الاسلحة بالايادي الخطأ
وهل انتم تريدون ان يبقى الكيماوي
يتبع …

شاهد أيضاً

باسل الحمصي: جميل مردم بك ١٩١٧ – ١٩٦٠

  باسل الحمصي -مجلة رؤية سورية ع 44/ حزيران 2017م صدرت موجات الحكم بالإعدام من قبل …

اترك تعليقاً