سوريا تضيق بالمد الشيعي

أمجد بكري – بناة المستقبل-العدد السادس ـ مارس آذار 2014

Untitled

الصراع الحاصل في سوريا , قد جعل منها ارضاً خصبة لأستقطاب كافة اطياف المجموعات المسلحة , المجموعات الشيعية التي قدمت من بلدان متعددة الى سوريا للقتال فيها وتحت اسماء عديدة كـ حزب الله البناني او لواء ابو الفضل العباس او عصائب اهل الحق, ولأن مجريات الحياة ليست بعيده عن القوانين الفيزيائيه حيث ان لكل فعل رد فعل يوازيه بالقوة ويعاكسه بالجهة واعتماداً على هذا نجد تواجد مجاهدو السلف الصالح , او ما يسمى بعضهم بالقاعدة او الذين يدعون بأنهم اصحاب السنة الصحيحة  , وهنا لا اعطي حال الظاهرة انما تشبيه بسيط لها دون ان ادخل بالمعضلة المستحيلة الحل الدجاجة والبيضة وايهما قد نشأ قبلاً…..

التواجد الشيعي ككتائب قتالية في سوريا

يعود التواجد الشيعي في داخل الاراضي السورية الى بدايات “الثورة” في سوريا حيث توافد الى سوريا الكثير من المقاتلين الشيعة وذلك من اجل تأجيج الصراع طائفياً في البلاد ويرى مراقبون انه وفي البداية اقتصر وجود المقاتلين الشيعة من اجل تدريب عناصر قوات النظام على حرب العصابات التي تختلف بشكل جذري عن باقي انواع الحروب الى انه وسرعان ما بدأو يحتلون مكاناً مهماً وعندما عجز النظام السوري عن اخفاء وجودهم على الاراضي السورية حيث ملئت راياتهم شوارع سوريا وأسر منهم العديد من الرجال على يد قوات المعارضة ,وبعيد ذلك حاول جميع الميلشيات الشيعية المتواجدة في سوريا تبرير وجودهم عبر ادعاء بعضهم انهم قد اتوا الى سوريا من اجل حماية المقامات الدينية , ومنهم من ادعى انه قدم الى سوريا من اجل مساندة النظام السوري من اجل رد الجميل للنظام السوري كما هو حال حزب الله البناني ,اما اليوم اصبح  المقاتلون الشيعة وخصوصا العراقيون منهم في طليعة القوات الشيعية المقاتلة إلى جانب النظام السوري على جبهات أساسية من دمشق إلى حلب مروراً بالقلمون. ذلك بعد أن دخل حزب الله بقوة على خط المواجهة في القصير وريفها وفي حمص, هذا و قد تحولت الفرق العسكرية الشيعية من قوة دفاعية إلى قوة هجومية تقاتل في طليعة القوات السورية النظامية , وفي ذات السياق لا بد من الاشارة إلى أن أحد قادة حزب الله قد صرح لصحيفة “تايمز” البريطانية إنه لولا وقوف الحزب مع نظام الأسد لكان سقط في غضون ساعتين .

مجازر شيعية ترتكب المجازر

ارتكبت القوات الشيعية العديد من المجازر بحق الشعب السوري, حزب الله ارتكب مجازر بشعة ففي بلدة المزرعة بمنطقة السفيرة بمحافظة حلب شمالي سوريا، أعدمت ميدانيًّا 50 شخصًا بعد ان اقتحم مسلحي الحزب البلدة وقاموا بتنفيذ اعدامات ميدانية رميًا بالرصاص بحق الأهالي ثم حرقهم ورمي بعضهم في الآبار الموجودة بالقرية كما تم إحراق جميع منازل القرية وتحدثت عن ذالك لجان التنسيق المحلية ” إن ميليشيات حزب الله اللبناني ارتكبت مساء الأحد بالاشتراك مع قوات النظام الأسدي وشبيحته؛ مجزرة بشعة في بلدة المزرعة بمنطقة السفيرة بمحافظة حلب شمال سوريا، راح ضحيتها 50 شهيدًا جراء اعدامهم ميدانياً “

وامتدت رقعة المجازر التي ارتكبها الحزب لتشمل مدينة القصير في حمص ويقول الناشط  فهد المصري متحدثاً عن ما جرى ” حزب الله دخل مرحلة جديدة تضمنت ارتكاب مجازر كبيرة والقيام بتهجير طائفي في بلدة جوسيه والمنطقة الحدودية بين لبنان وسوريا” واضاف قائلا” تيجة هذا التهجير الطائفي بلغ عدد اللاجئين السوريين إلى بلدة عرسال اللبنانية 40 ألفًا يتواجد بعضهم حاليًا في مبنى البلدية بعدما أصبحت البلدة بمنازلها كافة لا تتسع للمزيد”

لواء ابو الفضل العباس ارتكب هو الاخر العديد من المجازر ففي منطقة الذيابية فاق عدد القتلا على ايديهم  الـ130، وتمت هذه المذابح عن طريق الذبح والإعدامات الميدانية،  وأشار ناشطون وشهود عيان من المنطقة إلى أن المنطقة مقبلة على مجازر بحق المدنيين، وذكر أبو عمر “أنه يوجد الآن حوالي الـ500 ألف مدني في تلك البلدات والأحياء، ويتخوف من مجازر في المنطقة”

خلف الستارة ….

لطالما ارتبطت المجموعات المسلحة بجهات تؤمن الدعم المالي لها في غالب الاحيان تكون الجهات هي عبارة عن دول او منظمات وذلك بغية تحقيق اهداف قد تكون مباشرة وغير مباشرة ,حزب الله وعصائب اهل الحق , وو فقاً لفيليب سميث الباحث المستقل في شؤون الجماعات الشيعية ، بدأ المتطوعون الشيعة العراقيون الوصول إلى سوريا بدءً من ربيع 2012 فصاعداً، وأصبح وجودهم أكثر وضوحاً بشكل تدريجي. وقد دخل بعضهم البلاد عن طريق مطار دمشق الدولي على متن طائرات الرحلات الجوية الإيرانية. ودخل آخرون براً من العراق، أو استقلوا حافلات الحجاج أو الشاحنات التجارية؛ويقال أن بعضهم يقوم بتأدية عدة مهمات.  وبالنسبة لمن يلقون حتفهم أثناء القتال، تعمل إيران بسرعة على نقل جثثهم إلى العراق لدفنها على الفور– ولعل ذلك هو المؤشر الأكثر وضوحاً عن مسؤولية طهران عن المتطوعين العراقيين الشيعة, وعن تأكيد الدعم الايراني للميليشيات الشيعية يقول وزير الدفاع الامريكي الاسبق روبرت جيتس “العلامات التي تحملها المتفجرات دليل جيد على أن الإيرانيين يزودون المليشيات الشيعية بالأسلحة أو التقنية” وأضاف”أعتقد بأن هناك أرقاماً متسلسلة، ربما هناك مؤشرات على شظايا قذائف عثرنا عليها تشير إلى إيران” ونرى هنا ان العلاقة الايرانية مع الميليشيات الشيعية علاقة عريقة تمتد الى بدء دخول امريكيا للعراق في الـ 2013

اعادة انتشار الميليشيات الشيعية في المنطقة

التوسع في لبنان

حزب الله يعيد انتشاره في بيروت والسؤال هنا هل يتكرر سيناريو الـ 7 من ايار 2006حيث قام حزب الله بتوسيع  انتشار في بيروت وتهديد مجلس الوزراء البناني بالسلاح في حال عدم العدول عن القرارين   حيث اعلن الحزب أن “أي محاولة للتعرض لهذه الشبكة “شبكة الاتصالات” سوف تواجه بمقاومة شرسة من الحزب الذي سيتعامل مع المتعرضين للشبكة على أنهم من عملاء إسرائيل”. كما تحدث نائب أمين عام الحزب (نعيم قاسم) قائلا أن “الاتصالات لشبكة المقاومة هي توأم لسلاح المقاومة، ومن يوجه سهامه للاتصالات يعنِ أنه يوجه سهامه للسلاح, ويريد أن يقول لا تقاتلوا إسرائيل”, وجاء ذلك خلفية اصدار مجلس الوزراء البناني قرارين اولهما يقضي بـ اعتبار “شبكة الاتصالات الهاتفية التي أقامها حزب الله غير شرعية وغير قانونية وتشكل اعتداء على سيادة الدولة والمال العام” , والثاني الذي بحثت الحكومة اللبنانية في الاتهامات التي وجهها النائب (وليد جنبلاط) أحد أقطاب الأكثرية النيابية ضد حزب الله على خلفية قيامه بمراقبة مطار بيروت الدولي بواسطة كاميرات خاصة. وكان النائب جنبلاط قد دعا إلى طرد سفير إيران ومنع طيرانها من الهبوط في مطار بيروت، متهما حزب الله “بتلقي شحنات من الأسلحة عن طريق المطار” الواقع في الضاحية الجنوبية معقل الحزب , ان مقتل 71 شخصا من كلا الجانبين اضطر الحكومة البنانية الى سحب القرارين

عصائب اهل الحق  , في العراق

هي احد الجماعات الشيعية الخاصة التي تبنت المقاومة للاحتلال الأمريكي للعراق الذي بدأ في نيسان عام 2003، أسسها محمد الطباطبائي وقيس الخزعلي وأكرم الكعبي مع عدد من رجال وأتباع الحوزة من الرافضين للتواجد الأجنبي وقد بدأت هذه الحركة بالعمل كمجموعات سرية عام 2004. استمدت الحركة منهجها ومبادئها من فكر المرجع الديني محمد محمد صادق الصدر الذي اغتيل من قبل حزب البعث العراقي عام 1999 . اعلنت مسؤوليتها عن مايقارب 6 الاف عملية هجومية على القطعات الامريكية في مختلف المناطق من العراق وقدرت قوتها بنحو 3 الاف مقاتل في عام 2007 تلقى اغلبهم التدريبات في إيران , مؤخراً تعيد عصائب اهل الحق انتشارها بالعراق وتحاول فرض سيطرتها فيه ايضاً

هل هذا جزء من مخطط ايراني جديد , تحاول ايران فيه تحقيق مكاسب وخاصة في ظل العزلة الدولية المفروضة عليها , ام انها ترى تكافل المجتمع الدولي في اطاحة نظام الاسد وتريد ان تمسك بيدها اوراق جديده تستعملها امام المجتمع الدولي , يرى مراقبون ان “استئناف نشاط المجموعات الشيعية في الامتداد الى مناطق جديده هدف واضح من قبل ايران لفرض سيطرتها”

يرى المحلل السياسي جورج حداد “ان التواجد الايراني في المنطقة المحددة في كل من العراق والبنان وسوريا , متعدد الاشكال فهو في سوريا متواجد بشكل قتالي حيث هناك فصائل تابعة لأيران داخل سوريا تقاتل بأسمها , اما في العراق والبنان هناك مجموعات مقاتلة بالأضافة الى تواجد خلايا نائمة هي رهن اشارة من ايران “

في العراق ولبنان لايمكن هناك حل بدون الرضاء المباشر الايراني حيث انه لولا موافقة حزب الله على الحكومة لما تشكلت الحكومة في لبنان يضيف المحلل السياسي جورج حداد ” ان الهيمنة مباشرة على لبنان من قبل ايران واشكالية الحكومة الاخير هي خير دليل على ذلك وكذلك هو الحال في العراق “

ايران امست الرقم الصعب في المنطقة يرى مراقبون ان مفاتيح الحل لكل من سوريا والعراق ولبنان بيدها , الفرس اصحاب تاريخ عريق بفرض السيطرة والحروب ,ان الزمان يعيد نفسه اليوم ولكن بأسلوب جديد يتوافق مع القرن الحادي والعشرين .

ANA press

 

شاهد أيضاً

رزق العبي: مع بداية العام الدراسي.. من بين كل 3 أطفال سوريين هناك طفل بلا تعليم

  رزق العبي – مجلة رؤية سورية / ع 47 أيلول 2017م دخل طلاب سوريا، ومعظم …

اترك تعليقاً