الائتلاف السوري يدين استخدام قوات الأسد للغازات السامة بريف دمشق

الائتلافبناة المستقبل ـ وكالة الأناضول: أدان الائتلاف الوطني السوري، استخدام قوات نظام الأسد للغازات السامة الجمعة، ضد المدنيين العزل في حرستا بريف دمشق، بحسب بيان صدر عن المكتب الإعلامي للائتلاف.

ولفت البيان الذي وصلت للأناضول نسخة منه، إلى “أن هذا الهجوم أدى إلى وقوع حالات اختناق البعض منها في وضع حرج، كما ظهر في مقاطع فيديو بثها ناشطون من المدينة”

وطالب الائتلاف المجتمع الدولي “بإجراء تحقيق شامل حول هذه الجريمة، ومحاسبة النظام الذي لم يكتف بخرق مواعيد تسليم أسلحته الكيميائية، بل نراه يكرر استخدام الغازات السامة تحت سمع وبصر العالم”.

وأشار البيان إلى أن “هذه ليست المرة الأولى التي يلجأ فيها النظام لاستخدام الغازات السامة في الغوطة الشرقية، فبعد إجباره على  القبول بتسليم ترسانته الكيميائية عقب هجمات 21 آب التي راح ضحيتها أكثر من 1,400 مدني؛ تم توثيق هجمات بالغازات السامة في كل من داريا وجوبر، وهو ما يدفعنا إلى توجيه تحذير جدي من أن النظام سيعيد استخدام هذا النوع من الأسلحة المحرمة على نطاق أوسع ما لم يتم لجمه وإجباره على وقف إجرامه بحق الشعب السوري”.

وفي الأثناء  قتل رضيع وأصيب العشرات، الجمعة، إثر إلقاء الطيران المروحي براميل متفجرة تحمل غازات سامة على مدينة كفرزيتا بريف حماة، بحسب ناشطون أكدوا أن البراميل التي سقطت على المدينة كانت تحوي غاز الكلور، وأن من بين المصابين نساء وأطفال.

شاهد أيضاً

اغتصاب وإذلال.. صحيفة تستقصي قصص تعذيب الرجال جنسياً في سوريا

  طلب رجل فلسطيني عاش حياته في سوريا أن يتحدث مع الكاتبة، وأخبرها بأن رجالًا …

اترك تعليقاً