تنديد بـ”مجرزة” عين جالوت بسوريا واستنكار الصمت الدولي المريب

بناة المستقبل- وكالات: Residents run after, according to activists, two barrel bombs were thrown by forces loyal to Syria's president Al-Assad in Aleppoندد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بـ”المجزرة البشعة” في مدرسة عين جالوت الابتدائية بشرق حلب بسوريا، والتي قتل خلالها 25 طفلاً على الأقل ؛ وجرح عشرات آخرون في قصف جوي نفدته قوات نظام بشار الأسد على المدرسة.

وقال الاتحاد في بيان أصدره مساء الخميس ونقلته وكالة الأناضول  إنه “يستنكر حالة الصمت الرسمي المريب على المستويات العربية والإسلامية والعالمية تجاه مجازر نظام الأسد ضد الشعب السوري الحر”.

وبين الاتحاد في بيانه الذي ذيل بتوقيع رئيسه يوسف القرضاوي وأمينه العام علي القرة داغي إنه “يندد بمجزرة قتل الأطفال والنساء والرجال في مدرسة عين جالوت، بحي الأنصاري بشرق مدينة حلب بسوريا ، وبكل المجازر التي يرتكبها نظام بشار الأسد الفاشي، الغارق في دماء الشعب السوري الحر الأبي الذي لا ذنب له سوى أنه أراد العيش بحرية وكرامة وعزة .”

وقال الاتحاد إنه ” يعتبر أن الدماء التي سالت على جدران ممرات مدرسة عين جالوت، والحطام التي امتلأت به الفصول الدراسية هناك؛ ما هو إلا شاهد على العار الذي لحق بالأسد ونظامه الفاقد لأي نوع من أنواع الشرعية إلا تلك التي يستمدها من بعض الأنظمة والمنظمات الدولية التي تتستر على جرائمه المتتالية وكذلك من ميليشياته والشبيحة الذين يحاولون تركيع الشعب السوري المناضل .”

واستنكر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين “حالة الصمت الرهيب والمريب من أغلب أنظمة ومنظمات العالم تجاه مطالب الشعب السوري الحر المتطلع للحرية والعزة والكرامة ، والسكوت على المجازر التي تحرمها الشريعة الإسلامية وتدينها كافة القوانين الدولية والاتفاقيات والأعراف “.

وطالب الاتحاد العالمي كل العلماء والمفكرين والمثقفين وقادة الفكر والرأي والإعلاميين وكافة أحرار العالم الضغط على الأنظمة والهيئات والمؤسسات لاتخاذ إجراءات عاجلة تضمن وقف المجازر التي يرتكبها بشار الأسد وميليشياته ضد الشعب السوري الحر الراغب في الحرية .

شاهد أيضاً

اغتصاب وإذلال.. صحيفة تستقصي قصص تعذيب الرجال جنسياً في سوريا

  طلب رجل فلسطيني عاش حياته في سوريا أن يتحدث مع الكاتبة، وأخبرها بأن رجالًا …

اترك تعليقاً