مرشح رئاسي سوري: النظام طلب مني الترشح وهددني بتصفية عائلتي

majlis-cha3eb

  لم تثمر المفاوضات المستمرة بين النظام والمعارضة في البدء بتنفيذ «اتفاق حمص» اليوم أو غدا، كما كان متوقعا، إذ أعلن محافظ مدينة حمص طلال البرازي أمس أن «موعد خروج مقاتلي المعارضة من المدينة لم يتحدد وقد يستغرق ترتيب ذلك أياما». وفيما أسفر سقوط عدد من قذائف الهاون على أحياء في العاصمة دمشق، عن سقوط عدد من الجرحى، أعلن لواء «تبارك الرحمن» التابع للجيش السوري الحر احتجازه محمد حسن الكنعان، أحد المرشحين لرئاسة الجمهورية السورية أثناء عودته من دمشق إلى درعا.

وقال كنعان، خلال تسجيل مصور بثه لواء «تبارك الرحمن»، إن “قائد الفرقة الأولى اللواء محمود حسن القوزي استدعاني إلى مكتبه وطلب مني الترشح لرئاسة الجمهورية، وعندما رفضت هددني بتصفية عائلتي فردا فردا”، مؤكداً أن “باقي المرشحين أجبروا كما أجبرت على الترشح”، واصفا الانتخابات الرئاسية بأنها “عبارة عن لعبة سياسية وفبركة إعلامية”. ويتحدر كنعان من بلدة الصنمين في درعا، وهو عقيد سابق في الفرقة الأولى دبابات، كان من بين 25 آخرين تقدموا بطلبات ترشحهم للرئاسة إلى المحكمة الدستورية العليا، لكن الأخيرة قبلت طلبات ثلاثة مرشحين فقط، بينهم الرئيس السوري بشار الأسد.

نقلاً عن الجمهورية-

شاهد أيضاً

حكومة الإنقاذ تمهل (المؤقتة) 72 ساعة لإخلاء مكاتبها

  أمهلت حكومة الإنقاذ في إدلب، الحكومة السورية المؤقتة، 72 ساعة لإخلاء مكاتبها، على خلفية …

اترك تعليقاً