الثوار يسيطرون على مبنى لقوات الأسد في المليحة والأخيرة ترد بقصف مكثف على أحياء البلدة

162بناة المستقبل- مسار برس : دارت اشتباكات وصفت بالعنيفة صباح اليوم السبت بين كتائب الثوار وقوات الأسد في بلدة المليحة بالغوطة الشرقية في ريف دمشق، وسط قصف استهدف البلدة بقذائف الهاون والصواريخ.

وأفاد مراسل “مسار برس” أن قوات الأسد مدعومة بمليشيا أبو الفضل العباس العراقية حاولت في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة اقتحام البلدة من عدة محاور إلا أن الثوار تصدوا لها وأجبروها على التراجع.

وأضاف مراسلنا أن الثوار هاجموا مبنى كانت تتحصن به قوات الأسد بالقرب من إدارة الدفاع الجوي الواقعة على مدخل البلدة، وتمكنوا من السيطرة عليه بعد قتل 7 من عناصرها، كما استهدف الثوار تجمعات قوات الأسد في بلدة جرمانا بقذائف الهاون.

في المقابل، كثفت قوات الأسد قصفها على المليحة، حيث شن الطيران الحربي 10 غارات جوية استهدفت أحياءها، كما سقطت 3 صواريخ أرض – أرض على البلدة التي تعرضت أيضا لقصف براجمات الصواريخ و قذائف الهاون، ما أوقع عددا من الشهداء والجرحى.

من جهة أخرى، دارت اشتباكات بين الطرفين في محيط مطار الضمير العسكري، تزامنت مع استهداف الثوار للمطار براجمات الصواريخ، في حين تعرضت داريا لإلقاء عدة براميل متفجرة من قبل الطيران المروحي سقط على إثره عدد من الجرحى.

يشار إلى أن الاشتباكات تتواصل في المليحة منذ 39 يوما، حيث تحاول قوات الأسد اقتحام البلدة من عدة محاور مدعومة بالميليشيات العراقية واللبنانية، إلا أنها فشلت في ذلك حتى الآن.

شاهد أيضاً

حصار نظام الأسد للغوطة الشرقية يقضي على رضيع عمره أيام

  يواصل الحصار الذي يفرضه نظام بشار الأسد وحلفائه، خطف مزيد من الأرواح في الغوطة …

اترك تعليقاً