واشنطن تؤكد للرياض دعم المعارضة السورية المعتدلة

29ipj6بناة المستقبل ـ د ب أ:  التقى الأمير مقرن بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء السعودي في جدة، آن باترسون مساعدة وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى، ووفد مرافق لها في حضور السفير الأمريكي لدى الرياض جوزيف ويستفول.

واكتفت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (و.ا.س) بالقول انه”جرى خلال الاستقبال استعراض وبحث الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين”.

إلا أن مصادر دبلوماسية أمريكية قالت في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية إن البحث بين الجانبين تركز على تطورات الوضع في سورية والملف النووي الإيراني.

وأضافت المصادر، التي اشترطت عدم الكشف عنها، أن المسؤولة الأمريكية أوضحت للجانب السعودي عن سياستها الحالية تجاه سورية وخطط زيادة دعم المعارضة المعتدلة السورية بالتنسيق مع الدول الحليفة مع الإصرار على أهمية تسريع عملية التخلص من الأسلحة الكيماوية لدى نظام الرئيس بشار الأسد دون أن تكشف عن مزيد من التفاصيل.

يشار إلى أن الولايات المتحدة قدمت 80 مليون دولار إلى المجلس العسكري المعارض، جزءا من 260 مليون دولارا من المساعدات الإجمالية “غير الفتاكة” وتشمل حصصا غذائية ومستلزمات طبية ووسائل اتصالات ومعدات فردية كما وفر مؤتمر المانحين الأخير في الكويت نحو مليارين ونصف المليار دولار على شكل تعهدات جديدة.

وفيما يخص الملف النووي الإيراني، اكتفت المصادر بالقول إن باترسون جددت التأكيد للجانب السعودي على أن الإدارة الأمريكية” لن تسمح على الإطلاق بامتلاك إيران لأية أسلحة نووية وأنها ملتزمة بالحفاظ على أمن واستقرار دول مجلس التعاون الخليجي”.

وكانت المسؤولة الأمريكية التقت أمس ولي العهد السعودي الأمير سلمان بن عبد العزيز ووزير الحرس الوطني متعب بن عبد الله.

وتأتي زيارة باترسون قبيل ساعات من وصول وزير الدفاع الأمريكي تشاك هيغل إلى جدة في إطار جولة تشمل المملكة والأردن وإسرائيل يجري خلالها محادثات تطغى عليها المخاوف بشأن إيران والحرب في سورية.

ويشارك الوزير الأمريكي الاثنين في اجتماع لوزراء الدفاع في دول مجلس التعاون الخليجي.

وسبق أن زار الرئيس الأمريكي باراك أوباما الرياض في آذار/ مارس الماضي لطمآنة القادة السعوديين عبر التأكيد على أن المصالح الاستراتيجية للبلدين ما زالت “تتلاقى”.

وخلال هذا الاجتماع يعتزم هيغل دعوة محادثيه الى تعاون متعدد الأطراف معزز لمجلس التعاون الخليجي خاصة من اجل افضل “تنسيق في مجال الدفاعات الجوية والمضادة للصواريخ والأمن البحري وكذلك الأمن المعلوماتي” بحسب المتحدث باسمه.

ويتوجه هيغل بعد ذلك إلى الأردن في زيارة قصيرة لبحث الوضع في سورية، كما تسلط الزيارة “الضوء على الالتزام الأمريكي من اجل الدفاع عن الأردن حيث ينتشر اكثر من ألف عسكري أمريكي” بحسب الأميرال جون كيربي.

وسينهي هيغل جولته في إسرائيل حيث يجري محادثات مع الرئيس شيمون بيريز ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ووزير الدفاع موشي يعالون.

شاهد أيضاً

فرنسا تناقض الرواية الروسية وتتوقع انتهاء العمليات ضد “داعش” في سوريا خلال شهرين

  أكد الرئيس الفرنسي “ايمانويل ماكرون”، أن العمليات العسكرية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، ستستمر في …

اترك تعليقاً