مقتل 5 ضباط من جيش الأسد في نوى على ايدي الثوار

3111393298أعلنت أمس (الجمعة)، الصفحات المؤيدة لنظام الأسد، على وسائل التواصل الاجتماعي، مقتل اكثر من خمسة ضباط، قتلهم الثوار في مدينة “نوى”، بريف درعا، ضمن الحملة التي يشنها النظام في محاولة لاقتحام المدينة.

مراسل (سراج برس)، أفاد ان الثوار صدوا محاولات قوات الأسد وميلشياته الطائفية، لاقتحام المدينة من الجانب الغربي، بينما قصفت قوات الأسد، المدينة بمئات الصواريخ، للتغطية على عملية الاقتحام.

ونشر ناشطون، فيديو يظهر عملية القصف بمئات الصواريخ، في لحظة واحدة، استهدفت أحياء المدينة بالكامل.

إلى ذلك، أكد مراسلنا، ان الثوار أوقعوا قتلى في صفوف قوات الأسد، ولكن لم يتسنى التأكد من اعدادهم، بينما نشرت الصفحات المؤيدة، أسماء القتلى الذين سقطوا في المعركة من الضباط، وهم :
‏المقدم” محمد أحمد”، قيادي من مرتبات قيادة الفيلق الأول، والنقيب شادي حسن خدام”، من طرطوس، بالإضافة إلى ثلاثة ملازمين برتبة شرف، وهم شرف محمد محمد”، من دريكيش، و”غياث محمد سليمان”، و”شرف شعيب سلوم”، من اللاذقية، والمجند “فراس احسان عزام“.

الجدير بالذكر، أن قوات الأسد تعاني من نقص في عناصرها، ما يؤدي إلى اقحام كبار القادة في المعارك، ليتم قتلهم على أيدي الثوار، بحسب ما أكده الناشطين.

نقلا عن سراج برس

شاهد أيضاً

اغتصاب وإذلال.. صحيفة تستقصي قصص تعذيب الرجال جنسياً في سوريا

  طلب رجل فلسطيني عاش حياته في سوريا أن يتحدث مع الكاتبة، وأخبرها بأن رجالًا …

اترك تعليقاً