مراكز طبية على جبهات القتال بسوريا

تنزيل (1)أنشأت بعض الجمعيات الخيرية في ريف إدلب شمال سوريا نقاطاً ومراكز طبية قريبة من خطوط الجبهات لمعالجة جرحى قوات المعارضة المسلحة والمدنيين جراء القصف المستمر على هذه المناطق من قبل قوات النظام السوري التي تفرض حصاراً خانقاً على المنطقة.

ويعتبر إنشاء هذه المراكز بادرة هي الأولى من نوعها بريف معرة النعمان الغربي، لتحدّ من هدر الوقت في نقل المصابين إلى مناطق خارج الريف الغربي، فيختصر على المصاب مسافة كبيرة قد تكون سبباً في وفاته.

زارت كاميرا الجزيرة نت أحد تلك المراكز في بلدة كفرومة بريف إدلب، والتي تقع على خط تماس مباشر مع جيش النظام لقربها من حواجز معسكر الحامدية، حيث يبعد عنها قرابة 800 متر، ويفصل بين البلدة ومعسكر وادي الضيف نحو ستة كيلومترات.

وتعتبر جبهة الحامدية من الجبهات الكبيرة المشتعلة منذ زمن، حيث تكثر معارك الكر والفر، كما يكثر أيضاً قصف جيش النظام لبلدة كفرومة المجاورة للجبهة، مما يخلف إصابات متفاوتة الخطورة يتم معالجتها بالمركز الطبي الصغير في البلدة الذي أسسته هيئة إغاثة سوريا، وأطلق عليه اسم “مركز كفرومة الطبي”.

يبدو المركز كأنه قد بُني حديثاً، ولا يفصلك عن مدخله سوى بضع درجات يستقبلك بعده بهو كبير لم يجهز بعد بشكل كامل. أما الغرف المخصصة للمرضى فقد جُهِّزت بأسرّة جديدة، وهناك أقسام مخصصة للأدوية والعقاقير الطبية موزعة على رفوف زجاجية كل حسب نوعه.

وفي تجوال الجزيرة نت برفقة الممرض المناوب ضرار درويش، اطلعت على عمل المركز والاختصاصات الموجودة فيه، حيث يوجد قسم مخصص لمقاتلي المعارضة المسلحة ينقلون إليه من أرض المعركة عند إصابتهم بشكل مباشر، وذلك من أجل معالجتهم كل حسب إصابته، كما تتم رعاية المصابين وتبديل الضمادات لهم بشكل دوري.

ويتحدث الممرض درويش للجزيرة نت عن الخدمات التي يوفرها المركز فيقول “نقوم بخدمة المواطنين والمصابين وتقديم العلاج المجاني لهم ومعالجة مرض اللشمانيا، وهو الوباء المنتشر في البلدة”.

وأضاف أن المركز استقبل خلال الفترة من 18 إلى 25 من هذا الشهر حوالي 900 مراجع تم توثيق أسمائهم وحالاتهم وإعطائهم الأدوية التي يحتاجونها.

ويمضي درويش قائلاً “توجد أيضاً صيدلية مجانية داخل المركز تقدم كافة أنواع الأدوية المطلوبة للمحتاجين، كما يوجد قسم متخصص داخل المركز لعلاج الحروق، وعيادة أسنان مجانية يتوفر فيها بعض التجهيزات”.

من جانبه، تحدث مدير هيئة إغاثة سوريا في إدلب محمد راسم عن إنشاء قسم خاص ضمن مركز كفرومة الطبي لعلاج جرحى القصف الذين ينقلون من الريف الغربي لمعرة النعمان كي تتم معالجتهم وتزويدهم بالدواء اللازم.

وأكد راسم في حديث للجزيرة نت على سعيهم لتحويل المركز إلى مستشفى متكامل في المستقبل يغطي بخدماته أكثر من قرية من القرى المتاخمة لجبهات القتال والواقعة تحت خط النار

نقلا عن الجزيرة نت

شاهد أيضاً

حصار نظام الأسد للغوطة الشرقية يقضي على رضيع عمره أيام

  يواصل الحصار الذي يفرضه نظام بشار الأسد وحلفائه، خطف مزيد من الأرواح في الغوطة …

اترك تعليقاً