ناشط حقوقي سوري: على المعارضة مقاطعة روسيا ورفع دعاوى قضائية ضدها

دعا ناشط حقوقي سوري بارز المعارضة وخاصة الائتلاف الوطني إلى مقاطعة روسيا وإقامة دعاوى قضائية ضد مندوبها في الأمم المتحدة على خلفية استخدام بلده الفيتو على إحالة جرائم الحرب في سورية إلى المحكمة الجنائية الدولية، كما دعا المجتمع الدولي لإنشاء محكمة دولية خاصة بسورية.

وقال المحامي والناشط الحقوقي السوري رديف مصطفى، لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء “مرة أخرى الفيتو الروسي الصيني المزدوج في قضية إحالة ملف الانتهاكات في سورية إلى محكمة الجنايات الدولية، وتستمر موسكو في دعم وحماية ميليشيا الأسد رغم الاستمرار في ارتكاب جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، وأعتقد بأنه بات مطلوباً من الائتلاف والمعارضة إعلان قطع كافة العلاقات الدبلوماسية مع روسيا والتحرك باتجاه إقامة دعاوى قضائية على المندوب الروسي والصيني وحكومتيهما في جميع دول العالم بتهمة عرقلة العدالة”، على حد وصفه

وأضاف “تستخدم روسيا للمرة الرابعة حق النقض في الملف السوري والمتعلق بجرائم خطيرة هي جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي باتت تثقل كاهل المجتمع الدولي وتؤكد بأن روسيا لا تدعم فقط النظام المجرم بدمشق بل تحاول حمايته من العقاب وترك هذه الجرائم تمر دون مسائلة“.

وختم مصطفى الناشط في مجال حقوق الإنسان بالتشديد على ضرورة إيجاد بدائل لتحقيق العدالة في سورية، وقال “المطلوب من المجتمع الدولي الآن التوجه نحو إنشاء محكمة دولية خاصة لعدم ترك المجرمين وتمكينهم من الإفلات من العقاب“.

وكانت روسيا والصين قد استخدمتا اليوم الخميس حق النقض (الفيتو) ضد مشروع فرنسي لإحالة جرائم الحرب في سورية إلى المحكمة الجنائية الدولية، في وقت حصد فيه الصراع الدائر في البلد أرواح أكثر من 165 ألف شخص وشرد أكثر من تسعة ملايين بين نازح ولاجئ.

 

نقلا عن وكالة آكي الإيطالية

شاهد أيضاً

فاطمة السورية.. تؤمن دخلها في بوخارست من عملها بصنع الرايات

  لفت الانتباه في بوخارست عاصمة رومانيا قلة المظاهر الإسلامية، فالمساجد نادرة، والمحجبات قليلات جداً، …

اترك تعليقاً